جلال الطويل يشارك في عمل مسرحي فرنسي ضد "سياسات الاستيطان"

أخبار ٠٤ نوفمبر ٢٠١٦ |نبيل شوفان

يشارك، اليوم الجمعة، الممثل السوري جلال الطويل في أول عرض مسرحي له في فرنسا يحمل عنوان "Les Optimistes" أو "المتفائلون" للفرقة "مجاز" متعددة الجنسيات.

ويتحدث النص عن زمنين في الماضي والحاضر، وبعد أن استوطن الإسرائيليون منازل الفلسطينيين في العام 1947 ووجدو رسائل من أصحاب البيوت، يقررون الرد عليها بمحتوى يخاطب الفلسطينيين بالمخيمات في سوريا ولبنان بأن بيوتهم مازالت بخير وبأن يافا وحيفا وغيرها من المدن الفلسطينية لا تزال موجودة وشاهدة على وجودهم، وأن هناك أمل لن يموت بالعودة إلى أوطانهم.

وهذا ما أثار اهتمام الفنان السوري جلال الطويل، وشجعه على قبول العرض الذي وصفه بالواقعي والبعيد عن المسرح العبثي، ولفته النص الذي يستخدم القوة الناعمة في مناهضة حكومة الاحتلال وتصرفاتها وسياسات الاستيطان المستمرة. 

ويؤدي الطويل وهو مقيم في العاصمة الفرنسية باريس منذ سنة ونصف، وللمرة الأولى بأربع لغات هي العربية والعبرية والفرنسية والانجليزية، ولم تخل البروفات من صعوبات نطقية للكلمات يتمنى جلال أن يتجاوزها في العروض.

اقرأ أيضاً: تخصيص ريع مسرحية "طلعنا عالحرية" لأطفال مرضى السرطان

ووافق الفنان السوري على تأدية النص الذي يخرجه معارض إسرائيلي لاجئ في فرنسا منذ عام 2006 بعد الحرب الإسرائيلية على جنوب لبنان، ويقول جلال: "وافقت على تأدية الدور بعد قراءتي للنص الذي يدافع عن القضية الفلسطينية وبعد أن علمت بأن العرض منع في إسرائيل".

وأضاف جلال أن المسرحية ستعرض في واحد من أضخم المهرجانات في فرنسا "théâtral du Val d'Oise" (تيترال دو فالدواز) وهو متابع جداً ويحتوي على أربعين مسرحاً يعرضون 80 عملاً من أنحاء العالم.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)