مقتل عنصرين أجانب يساندون "سوريا الديمقراطية"

أخبار ٠١ ديسمبر ٢٠١٦ |روزنة

أعلن المجلس العسكري لمدينة منبج التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، أن "مقاتلين أجنبيين في صفوفه لقيا حتفيهما جراء غارات تركية"، بريف حلب.

وأشار المجلس في بيان نشرته وسائل إعلام، يوم الخميس، إلى أن "العنصرين وهما ألماني وأمريكي جراء غارات شنتها مقاتلات تركية على ريف منبج الغربي".

وأوضح أن المقاتلين هما روبين آكري، اسمه الحقيقي ميشيل إسرائيل، من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وزانا جوان من ألمانيا، اسمه الحقيقي آنتون لسجك.

وسبق أن قُتل ثلاثة مقاتلين أجانب في صفوف "وحدات حماية الشعب" الكردية خلال المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في منبج، وهم أمريكي وبريطاني وسلوفيني.

إقرأ أيضاً: قوات إسرائيلية تجتاز الحدود السورية وتشتبك مع "داعش"

وفي سياق آخر، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده والنظام السوري "ليسا مسؤولين" عن هجوم أدى لمقتل أربعة جنود أتراك في سوريا الأسبوع الماضي.

وكانت تركيا حمّلت جيش النظام السوري مسؤولية القصف الذي أدى الى مقتل اربعة عسكريين أتراك في منطقة الباب بريف حلب.

ويساند مقاتلون أتراك فصائل معارضة في إطار عملية "درع الفرات" شمال سوريا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)