الأسد: وادي بردى لا يشمله وقف إطلاق النار!

أخبار ١٠ يناير ٢٠١٧ |روزنة

قال رئيس النظام السوري بشار الأسد، إن جيش النظام السوري سيستعيد السيطرة على منطقة وادي بردى بريف دمشق الخاضعة لفصائل معارضة، مضيفاً أنه مستعد للتفاوض حول "كل شيء".

وأكد الأسد، في تصريحات صحفية لوسائل إعلام فرنسية، أمس الإثنين، إن منطقة وادي بردى تحتلها "جماعة متشددة" ولا يشملها وقف إطلاق النار، فيما أبدى استعداد حكومته "للتفاوض حول كل شيء".

وأشار الاسد، إلى أن أي دستور جديد لسوريا، يجب أن يطرح في استفتاء، وأضاف أن الشعب السوري له الحق في انتخاب الرئيس، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: الأسد مستعدٌ لمصالحة 91 فصيلاً معارضاً ولكن بشرط!

وألقى الأسد باللوم على فصائل معارضة في انتهاك الهدنة وقال إن "الإرهابيين يحتلون المصدر الرئيسي للمياه لدمشق حيث يحرم أكثر من خمسة ملايين مدني من المياه منذ ثلاثة أسابيع".

وتابع أن "دور الجيش السوري هو تحرير وادي بردى لمنع أولئك الإرهابيين من استخدام المياه لخنق العاصمة".

ومن المرتقب أن تعقد مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة في وقت لاحق من الشهر الجاري في عاصمة كازاخستان أستانة بغية التوصل لتسوية سياسية، برعاية روسية تركية، فيما تعتبر الأمم المتحدة أن تلك المفاوضات لا تلغي مسار مفاوضات جنيف بين الأطراف السورية، التي ترعاها الأمم المتحدة .

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)