بيان صحفي من مؤسسة روزنة للإعلام

أخبار ١٥ يناير ٢٠١٧ |روزنة

 يسعدنا في راديو روزنة إدارة وموظفين إعلان فكّ الإضراب الذي شهده مكتب المؤسسة في مدينة غازي عينتاب بتركيا، و العودة للعمل ابتداء من يوم الاثنين 16 كانون الثاني 2017 

وذلك بعد جلسة حوار جدي، شفاف و ديمقراطي بين الإدارة و فريق غازي عينتاب.

هذا وتم الاجتماع بحضور ممثل عن مركز الحريات في رابطة الصحفيين السوريين  وممثل عن مجلس أمناء راديو روزنة.

ويُسجّل لروزنة أسبقيتها في خلق مناخ ديمقراطي داخل المؤسسة الإعلامية السورية من خلال الاحتجاج والإضراب وحلّه بالطرق والآليات المعمول بها دولياً و القائمة على تغليب منطق الحوار الإيجابي الذي يخدم رسالة المؤسسة في بناء إعلام سوري حر وديمقراطي، كخطوة  لترسيخ حرية التعبير عن الرأي والتي تعتبر مطلباً جوهرياً من مطالب الثورة السورية.

وإذ نشكر لوسائل الإعلام حرصها على متابعة مجريات ما حدث خلال هذا الأسبوع في راديو روزنة، فإننا نؤكد تماسك الإدارة و الفريق ورفضنا لكل الاتهامات الخارجة عن هدف الاحتجاج المهني البحت والتي وجهها البعض لإذاعتنا وكادرها  أو التشكيك بنزاهتها ورسالتها.

ونعد مستمعينا بمواصلة الجهود لبناء منبر إعلامي حر يُدعّم مطالب  الشعب السوري وفي مقدمتها الحرية والديمقراطية والشفافية.