طفل "بابا شيلني" يصل تركيا للعلاج

أخبار ١٧ فبراير ٢٠١٧ |روزنة

تداول ناشطون وصفحات على مواقع التواصل الاجتماع، مقطع فيديو مؤلم لطفل بترت قدماه جراء قصف جوي لطيران النظام السوري على بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي، أمس الخميس.

وأفادت مصادر خاصة لروزنة، اليوم الجمعة، بأن هيئة الإغاثة الإنسانية التركية "IHH" تبنت علاج الطفل عبد الباسط طعان الصطوف، ونُقل صباح اليوم الجمعة، إلى إحدى مشافي تركيا لتلقي العلاج.

اقرأ أيضاً: صورة عمران "الصامتة".. تتصدر صحف العالم

وقالت وسائل إعلام، إن مروحية تابعة للنظام ألقت برميلين متفجرين على أحياء الهبيط، تزامناً مع غارة جوية للطيران الحربي على المنطقة، ما تسبب بمقتل عدة مدنيين بينهم طفل وامرأة وإصابة آخرين بجروح، بينهم الطفل عبد الباسط.

ويظهر الطفل في الفيديو، وهو يطلب من والده مساعدته، ليحمل الأب المفجوع ابنه الجريح قبل أن يضعه أرضاً مجدداً وهو يصرخ "يا الله"، مما دفع الطفل إلى الصراخ "يا بابا شيلني يا بابا".

ولاقى الفيديو انتشاراً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، مرفقاً بهاشتاغ "#بابا_شيلني"، خصوصاً أن حادثة القصف جرت تزامناً مع لقاء أستانة بمشاركة النظام والمعارضة والدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

:الكلمات المفتاحية