إدلب.. شابة تنتحر بعد فقدان زوجها

أخبار ١٨ فبراير ٢٠١٧ |روزنة

أقدمت شابة سورية تبلغ من العمر 20 عاماً، اليوم السبت، على الانتحار شنقاً داخل منزلها، في إحدى قرى ريف إدلب الجنوبي. 

وأفاد مراسل روزنة في إدلب بلال بيوش، أن الشابة تدعى "رسمية بنت خالد المنصور"، من أهالي قرية مغر الحمام وتقيم بمنطقة "بيشين" في قرية الشيخ مصطفى، وفارقت الحياة منتحرةً بواسطة حبل وطاولة.

اقرأ أيضاً: انتحار شاب في مخيم تل أبيض

وقالت "شرطة إدلب الحرة"، إنها توجهت إلى مكان الحادثة بعد تلقيها بلاغاً، لتجد جثة الشابة مغطاة ببطانية، واستدعت الطبيب الشرعي الذي أكد أن سبب الوفاة هو الاختناق بشد حبل على الرقبة.

وعن السبب الذي دفع "رسمية" إلى الانتحار، قال أقاربها إن السبب هو مقتل زوجها، قبل يومين، نتيجة قصف بالبراميل المتفجرة على القرية.

وكان الشاب عبدو محمد قشاط (22 عاماً)، قد انتحر شنقاً أيضاً داخل منزله في منطقة قلعة المضيق بريف حماة، الأربعاء الماضي.

قد يهمك.. حقائق جديدة في قضية انتحار الشاب بقلعة المضيق

وقال مقربون من "قشاط" إن سبب انتحاره رفض عائلته خطبته من فتاة كان يعشقها، وقد يكون السبب هو طلاق والديه قبل فترة قصيرة، وفق سكان منطقته.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)