"سوريا الديمقراطية" تُسلّم النظام قرىً في منبج

أخبار ٠٢ مارس ٢٠١٧ |روزنة

أعلن "مجلس منبج العسكري" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، اليوم الخميس، أنه اتفق مع روسيا على تسليم القرى المحاذية لمنطقة الباب في الجبهة الغربية لمنبج والواقعة على خط التماس مع قوات "درع الفرات"، إلى حرس الحدود التابع لجيش النظام السوري.

وأصدر المجلس بياناً، قال إن ذلك "بهدف حماية المدنيين وتجنيبهم ويلات الحرب والدماء وما تحمله من مآسي وحفاظاً على أمن وسلامة مدينة منبج وريفها وقطع الطريق أمام الأطماع التركية، باحتلال المزيد من الأراضي السورية".

اقرأ أيضاً.. جنرال أمريكي: روسيا قصفت مقاتلين ندعمهم في سوريا

ووفقاً لبيان المجلس العسكري، ستقوم قوات النظام السوري "بحماية الخط الفاصل بين قوات مجلس منبج العسكري ومناطق سيطرة الجيش التركي وفصائل درع الفرات".

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، إن بلاده ستوجه ضربات لوحدات "حماية الشعب" الكردية، إذا لم تنسحب من مدينة منبج في شمال سوريا.

وذكر جاويش أوغلو، في تصريحات صحفية، "نطالب الولايات المتحدة بانسحاب وحدات حماية الشعب من منبج، وأكدنا أننا سنضرب الوحدات الكردية إذا لم تنسحب من المدينة".

وكان مجلس منبج العسكري، قد أعلن أمس الأربعاء، أن قرى يسيطر عليها وتقع على بعد 27 كيلومتراً غربي مدينة منبج، تعرضت لـ"هجوم كبير جداً" من قبل الجيش التركي وفصائل "درع الفرات".

قد يهمك.. التحالف الدولي يُسلح فتيات صغيرات في سوريا

وأعلنت فصائل "درع الفرات" أيضاً، أنها استعادت السيطرة على قريتي "تل تورين" و"قارة" شرقي الباب بريف حلب، بعد اشتباكات مع وحدات "حماية الشعب" الكردية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)