نزوح آلاف المدنيين مع تقدم قوات النظام في شمال حلب

أخبار ٠٤ مارس ٢٠١٧ |روزنة

قام الآلاف من المدنيين ومنذ اسبوع بالنزوح عن أماكن سكناهم في شمال سوريا هرباً من القصف المدفعي والجوي العنيف من قبل قوات النظام السوري، وحليفته روسيا.

وكانت قوات النظام السوري قد بدأت حملة لطرد المعارضة المسلحة من ريف حلب الشرقي، وتفيد وكالة الأنباء الألمانية أن أكثر من 30 ألف مدني، معظمهم من النساء والأطفال فروا من بيوتهم في ريف حلب الشمالي، وتوجه معظمهم الى مناطق مدينة منبج وريفها الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وهو ائتلاف لفصائل كردية وعربية مدعومة من واشنطن.

اقرأ أيضاً: ريف حلب.. إسقاط طائرة حربية للنظام، ومصير قائدها مجهول

وتشن قوات النظام السوري بدعم روسي هجوماً في ريف حلب الشمالي منذ منتصف كانون الثاني الماضي، حيث تمكنت من اعادة السيطرة على أكثر من 90 قرية وبلدة كانت تحت سيطرة الجهاديين في تلك المنطقة.

واندلعت منذ الأربعاء الماضي معارك عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وفصائل "درع الفرات" المدعومة تركياً، والتي تحاول التقدم من منطقة الباب الى منبج، في اطار هجومها للوصول الى الرقة أبرز معاقل تنظيم "داعش" في سوريا.

وفي نفس السياق، أعلن البنتاغون الجمعة أن النظام السوري وحليفته روسيا يرسلان قوافل إنسانية إلى مدينة منبج، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جيف ديفيس: نعلم أن هناك قوافل إنسانية يدعمها الروس والنظام السوري متجهة الى منبج، هذه القوافل تشتمل على سيارات مصفحة.

ورفض المتحدث الأمريكي التعليق على هذه المبادرة من جانب بشار الأسد وحليفته موسكو، وشدد ديفيس على أن ما تريده واشنطن في الوقت الراهن هو أن تسعى كل الأطراف الموجودة في شمال سوريا إلى دحر تنظيم الدولة الإسلامية قبل كل شيء، وليس أن تتقاتل فيما بينها.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)