"سوريا الديمقراطية" تسلِّم جيش النظام مواقع غربي منبج

أخبار ٠٧ مارس ٢٠١٧ |روزنة

سلّمت "قوات سوريا الديمقراطية"، لجيش النظام السوري، مناطق في منبج شرق حلب تقع على خط مواجهة بين "سوريا الديمقراطية" وقوات "درع الفرات" المدعومة من تركيا، وذلك تنفيذاً لاتفاق بوساطة روسية.

ونقلت وكالة (رويترز)، اليوم الثلاثاء، عن المتحدث باسم "مجلس منبج العسكري"، شرفان درويش، أن "عملية التسليم شملت 5 قرى غرب منبج".

وشهدت مناطق غربي منبج في الأيام الماضية اشتباكات بين قوات "درع الفرات"، ومقاتلي "مجلس منبج العسكري"، المكون من مقاتلين غالبيتهم من "وحدات حماية الشعب" الكردية.

إقرأ أيضاً: "سوريا الديمقراطية" تؤكد أنها "الحاكم الفعلي" لمنبج

وتأتي عملية تسليم قرى لجيش النظام غداة بيان لـ "مجلس منبج العسكري" قال فيه إن منبج وريفها تحت حماية قواته، وتحت رعاية التحالف الدولي، ولن يسمح لأي قوة أخرى الدخول إليها، على حد تعبير البيان.

قد يهمك: نشر قوات أمريكية في مدينة منبج

وتدعم وحدات من الجيش التركي فصائل معارضة في إطار "درع الفرات"، وتقول إن هدفها محاربة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وإبعاد مقاتلين أكراد عن حدودها وتعتبرهم تابعين لحزب "العمال الكردستاني" المصنف في تركيا كمنظمة إرهابية.

وأعلن "مجلس منبج العسكري"، قبل أيام أنه سيقوم بتسليم جيش النظام مناطق على خط المواجهة مع "درع الفرات" غربي منبج، وذلك عقب تصريحات تركية بأن هدف "درع الفرات" هو السيطرة على منبج، بعد سيطرته على الباب وطرد "داعش" منها.

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)