دمشق.. تفجيران يستهدفان حافلة زوار إيرانيين

أخبار ١١ مارس ٢٠١٧ |روزنة

هز صباح اليوم السبت انفجاران، في حي الشاغور وسط العاصمة دمشق، حيث استهدف الانفجار حافلتين لزوار إيرانيين كانوا في طريقهم لزيارة عدد من الحسينيات بالقرب من مقبرة الباب الصغير وسط الحي، ولم يتبن عملية الاستهداف أي جهة بعد.

وأفاد مراسل روزنة، كرم منصور، أن الانفجار الأول وقع بعد امتلاء الحافلة بالركاب، وبعد تجمع الزوار الإيرانيين لإسعاف الجرحى وقع الانفجار الثاني، ما أسفر عن مقتل 33 شخصاً وإصابة 100 آخرين.

اقرأ أيضاً: الجيش الروسي: نفذنا 452 غارة ضد "داعش" خلال أسبوع

وفرضت "كتائب الدفاع الوطني" التي تسيطر على الحي طوقاً أمنياً، ومنعت جميع المارة المدنيين والسيارات من الدخول، وسمحت فقط لسيارات الإسعاف بالدخول بعد تفتيشها.

وأثار التفجيران حملة استغراب من سكان العاصمة عن هشاشة حواجز النظام والبالغ عددها 380 حاجزاً داخل مدينة دمشق، واقتصار دورها على أخذ "الأتاوات والرشاوي وإذلال الناس"، وعن دور عناصرها في تسهيل مرور هكذا تفجيرات بحسب السكان.

يشار إلى أن حي الشاغور، إضافة إلى أحياء الأمين وحي الجورة، تسيطر عليهما بشكل كامل مليشيات محلية وهي "كتائب الدفاع الوطني" المدربة من قبل الحرس الثوري الإيراني، منذ عام 2013 ولا يوجد  أي حضور لحواجز النظام داخل الحي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)