"تحرير الشام" تتبنَّى تفجيري دمشق

أخبار ١٣ مارس ٢٠١٧ |روزنة

تبنَّت "هيئة تحرير الشام"، المكوَّنة من فصائل بينها "فتح الشام، جبهة النصرة سابقاً"، التفجيرين اللذين استهدفا، السبت الماضي، زُوَّاراً بينهم عراقيون في العاصمة دمشق، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى.

وقالت الهيئة في بيان له، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الأحد، "تم تنفيذ هجوم مزدوج، أحدهما على تجمع للميليشيات الإيرانية المحتلة، والآخر على حشود الدفاع الوطني وسط دمشق".

إقرأ أيضاً: سلَمية.. احتراق منزل تقطنه أسرة من 8 أفراد

ولفت البيان إلى أن "إيران وميليشياتها ورَّطوا أنفسهم بمعركة طويلة تستهدف شعباً بأكمله، وقد شرع نظام الأسد إلى تسديد فاتورة الحرب من أرض وعقارات أهل الشام ليُرضي بها أسياده في إيران"، على حد تعبير البيان.

وأوقع التفجيران المزدوجان عشرات القتلى والجرحى، إذ أعلنت الخارجية العراقية أن ما لا يقل عن 40 عراقيين قتلوا جراء التفجيرين، في وقت أكدت وسائل إعلام موالية للنظام السوري مقتل 25 عنصراً من "قوات الدفاع الوطني" نتيجة التفجيرين.

ووقع التفجيران قرب مقبرة باب الصغير جنوبي دمشق، بينما كانت حافلة تقل زواراً إلى أضرحة في المنطقة.

يذكر أن "هيئة تحرير الشام"، هي تحالف عسكري مكون من جبهة فتح الشام، جبهة النصرة سابقاً"، إضافة لفصائل ذات صبغة إسلامية بينها جبهة أنصار الدين، وجيش السنة، وحركة نور الدين الزنكي، ويرأس الهيئة أبو جابر الشيخ، الرئيس السابق لـ "حركة أحرار الشام".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)