ارتفاع عدد ضحايا انفجار مدفأة في السلمية

أخبار ١٤ مارس ٢٠١٧ |روزنة

وصل عدد الضحايا نتيجة انفجار مدفأة تعمل على الغاز، ليلة السبت الماضي، في مدينة سلمية بريف حماة، إلى أربعة قتلى من أسرة واحدة.

وقال مراسلنا في حماة، عبدو أبو جميل، نقلاً عن مصادر طبية، إن "عدد القتلى جراء انفجار المدفأة ارتفع ليصل إلى أربعة أفراد من الأسرة، إذ توفي الأب والأم وأحد الأطفال في المشفى أمس الاثنين".

وأضاف أنه "ما يزال 4 أطفال من الأسرة في المشفى الوطني بحماة ويعانون من حروق بليغة".

واندلع الحريق في منزل الأسرة، السبت الماضي، ما أسفر عن وفاة طفل مباشرة، فيما نقل باقي أفراد الأسرة للمشفى لتلقي العلاج.

إقرأ أيضاً: تحقيق أممي: النظام السوري تعمَّد قصف مصادر مياه دمشق

وحمَّل عدد من أهالي مدينة سلمية مؤسسات النظام السوري المسؤولية عن وقوع الحريق، لافتين إلى أن النظام لم يوزِّع حصص مادة المازوت "المخصصة للتدفئة" على الأهالي، إذ تبلغ مستحقات كل عائلة 200 لتر، فيما لم يصلهم سوى 50 لتر، والبعض لم يصله شيء، مما اضطر الأهالي لاستخدام الغاز المنزلي للتدفئة.

وفي الوضع العسكري، شن طيران جيش النظام غارات بقنابل عنقودية على أحياء سكنية في قرية السرمانية بريف حماة الغربي، كما استهدفت مدفعية جيش النظام قرى القاهرة والحويز والحرية بريف الغربي، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا بعد.

وفي الريف الجنوبي، يعاني آلاف النازحين من بلدة عقرب، ويتوزعون بين بلدة طلف بريف حماة الجنوبي والحولة بريف حمص، من تدهور الوضع الإنساني وسط غياب المساعدات الدولية الإغاثية، بالتزامن مع تضييق حصار النظام السوري لمناطق في ريف حماة الجنوبي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

:الكلمات المفتاحية