إدلب.. اختطاف قيادي في "الجيش الحر"

أخبار ١٦ مارس ٢٠١٧ |روزنة

اختطف مسلحون مجهولون اليوم الخميس، بشار السويد، القائد العسكري في "جيش إدلب الحر" التابع لـ "الجيش السوري الحر" من منزله في إدلب، واقتادوه لمكان مجهول.

وأوضح مراسلنا في إدلب، يمان العبود، أن "مجموعة ملثمة اقتحمت منزل السويد فجر اليوم الخميس، واقتادته لمكان مجهول بعد مصادرة اغراضه الشخصية".

إقرأ أيضاً: موكب محافظ السويداء يتعرض لإطلاق نار

وفي سياق آخر، تعرضت مدينة إدلب، لليوم الثاني على التوالي، لقصف جوي روسي بصواريخ فراغية، وتركز القصف على منطقة دوار المحراب و فرن الذرة، ما أوقع عدداً من الجرحى المدنيين، فضلاً عن دمار في بنىً تحتية.

وأكد عدد من أهالي إدلب أن المناطق التي استهدفها القصف الجوي لا تحوي أية مقرات لفصائل معارضة أو لـ "هيئة تحرير الشام"، التي تضم "فتح الشام، جبهة النصرة سابقاً".

وفي ريف إدلب، لقى شاب مدني حتفه وأصيب والده بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدة تلمنس وجرجناز بريف معرة النعمان الشرقي.

يذكر أن "جيش إدلب الحر" المعارض يتألف من 3 فصائل تابعة لـ "لجيش السوري الحر"، وهي  الفرقة 13، الفرقة الشمالية، و‌لواء صقور الجبل، وتشكل في آب العام الماضي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)