حماة.. برميل متفجر يُخرج مشفى اللطامنة عن الخدمة

أخبار ٢٦ مارس ٢٠١٧ |روزنة

استهدف الطيران المروحي التابع لجيش النظام السوري ببرميل متفجر، مشفى اللطامنة بريف حماة، ما أوقع قتلى وجرحى في الكادر الطبي، فضلاً عن خروج المشفى عن الخدمة، في حين تتواصل المعارك في مناطق عدة من ريف حماة.

وقال مراسلنا في ريف حماة، عبدو أبو جميل، اليوم الأحد، إن "براميل متفجرة استهدفت المشفى وأحياء سكنية في البلدة".

وأوضح بيان لمديرية صحة حماة العاملة في مناطق سيطرة فصائل معارضة، أن "البرميل المتفجر الذي استهدف المشفى يحوي غاز الكلور السام، ما أدى لمقتل الطبيب علي درويش وإصابة العشرات من الكادر الطبي والإسعافي بحالات اختناق".

ويعد مشفى اللطامنة هو المشفى الرابع الذي يخرج عن الخدمة بعد استهدافه من قبل جيش النظام، خلال الثلاثين يوماً الأخيرة، وفق بيان "مديرية صحة حماة".

كما طالت غارات لطيران جيش النظام والطيران الحربي الروسي بصواريخ فراغية وقنابل فوسفورية، بلدات في ريف حماة، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى مدنيين.

إقرأ أيضاً: واشنطن تعاقب روسيا بسبب دعمها للنظام السوري

وفي الوضع الميداني العسكري، تتواصل الاشتباكات بين جيش النظام وفصائل معارضة على أطراف بلدة قمحانة، حيث تحاول فصائل معارضة السيطرة على البلدة.

في حين صدت فصائل معارضة هجوماً لجيش النظام باتجاه بلدتي أرزة ومعزاف بريف حماة الشمالي.

وحقَّقت فصائل معارضة خلال الأيام الماضية تقدماً في ريف حماة بعد معارك ضد جيش النظام، وذلك تزامناً مع اشتباكات شرقي دمشق، فيما تتواصل الجولة الخامسة من مفاوضات جنيف بين النظام السوري والمعارضة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)