المعارضة تتسلَّم وثائق تتعلق بـ "السلات الأربعة"!

أخبار ٢٧ مارس ٢٠١٧ |روزنة

قدَّم المبعوث الأممي لسوريا ستافان دي ميستورا، لوفد الهيئة العليا المعارضة للمفاوضات، في جنيف، وثائق غير رسمية تتعلق بـ "السلات الأربعة" وتتضمن تفاصيل ملفات التفاوض الأساسية.

وتضمَّنت الوثائق، وفق ما نشرته وكالة الأناضول، اليوم الاثنين، تفاصيل عن السلَّات الأربعة التي طرحها دي ميستورا وهي الحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب.

بالنسبة للسلة الأولى المتعلقة بالحكم، نصت الوثائق على أن يكون الحكم ذو مصداقية، شامل، غير طائفي، وأن يكون هناك آلية حكم وحيدة أو منفردة، وحكم يتم ممارسته من خلال مؤسسات متعددة، وعضوية ومهام الحكم وحجمه، ومعايير العضوية، والاختيار، واتخاذ القرار.

إقرأ أيضاً: ما حقيقة تحذيرات داعش من انهيار وشيك لسد الفرات؟

وتتضمن السلة الأولى أيضاً "استمرارية المؤسسات والخدمات العامة، وضمان حماية حقوق الإنسان، وكذلك تفاصيل حول سلطات الحكم، أي مدى السلطات، وشموليتها، والاستقلالية في ممارستها، إلى جانب تناولها العلاقة مع المؤسسات الأخرى، التشريعية والقضائية وغيرهما.

أما الممارسات والسياسات والآليات التي تضمنتها الوثيقة فهي الاستمرارية، الإصلاح، الممارسات العملية وميثاق العمل، والسياسات المتفق عليها، وآليات التطبيق: قضائية ومستقلة، فيما آليات الرقابة والتقرير فكانت التطبيق القانوني لترتيبات الحكم.

وتناولت السلة الثانية العملية الدستورية ومبادئها الأساسية، بحيث تحكم العملية ومبادئ عملية شاملة قادرة شفافة تشاركية وأنماط العملية الدستورية، كما تضمنت عناوين لجنة الخبراء التي هي هيئة معنية وتمثيلية وهيئة منتخبة والسكرتاريا والدعم، بحسب الوثائق.

كما تضمنت هذه السلة بنداً يتعلق بالحوار الوطني من ناحية الحجم والشكل والمدة واللجنة التحضيرية والسكرتاريا والرئاسة والنزاعات والنتائج، على أن تتضمن الاستشارات العامة ودمج الرؤى قبل الشروع بالعملية واستقبال المساهمات وتداول ونقاش مسودة الدستور.

قد يهمك: دي ميستورا يدعو لإنقاذ الهدنة في سوريا

في حين، تناولت السلة الثالثة مسألة الانتخابات، وفيها سؤال.. هل سيكون استفتاء على دستور جديد، وتراتبية التحضيرات، والجدول الزمني؟، أما إدارة الانتخابات فهي السلطات وكيفية حل النزاعات الانتخابية ودور حوكمة العملية الانتخابية فضلا عن إشراف الأمم المتحدة ودورها.

ونصت الوثائق المتعلقة بالسلة الثالثة على وجوب أن تحدث انتخابات حرة ونزيهة بحسب المعايير الدولية ووفق الإعلانات الدولية والعهود ومواثيق حقوق الإنسان والإطار القانوني والنظام الانتخابي وشؤون أخرى، إضافة إلى أهلية كل السوريين للمشاركة بما في ذلك المتواجدون في الشتات.

ونصت الوثائق المتعلقة بالسلة الرابعة على الأمور المتعلقة بمكافحة الإرهاب وحوكمة الأمن وإجراءات بناء الثقة وفق مقاربة الظروف المسببة لانتشار الإرهاب، وتضمنت مجموعة من الإجراءات لمنع ومكافحة الإرهاب والوسائل والقدرات.

وتتواصل الجولة الخامسة من مفاوضات جنيف بين النظام السوري والمعارضة، ومن المقرر أن يتوجّه دي ميستورا اليوم الاثنين من جنيف إلى الأردن للمشاركة في اجتماع وزراء الخارجية العرب ليطلعهم على مستجدات المفاوضات السورية، كما أن المبعوث الأممي سيشارك في أعمال القمة العربية في الأردن الأربعاء المقبل.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)