"داعش" تقتل ضابطين من قوات النظام بريف حماة

أخبار ١٣ مايو ٢٠١٧ |عبد الله أبو جميل

 وصلت الدفعة الثانية من  مهجري حي برزة الدمشقي، اليوم السبت، الى قلعة المضيق بريف حماة الشمالي برفقة الهلال الأحمر السوري، في حين نفذ تنظيم "داعش" هجوماً مباغتاً في ريف حماة الشرقي، أسفر عن مقتل ضابطان من قوات النظام السوري.

وعلمت فرق الدفاع المدني في ريف حماة لنقل 8 حافلات بينهم 300 مقاتل الى المخيمات في الشمال السوري.

وكان مئات من المدنيين ومقاتلي المعارضة خرجوا أمس من شرق دمشق بموجب اتفاق مع قوات النظام السوري، يقضي بتسليم الحي لها بعد إخراج مقاتلي المعارضة والراغبين من المدنيين بالتوجه نحو إدلب، وبنود أخرى تتعلق بإطلاق سراح معتقلين لدى قوات النظام السوري.

إقرأ أيضاً: خروج الدفعة الثانية من أهالي حي برزة نحو ادلب

وشن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، يوم أمس، هجوم مباغت على مواقع لقوات النظام على الطريق الدولي السلمية - اثريا بريف حماة الشرقي، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، اسفرت عن سقوط  قتلى في صفوف النظام  بينهم ضابطان و عدد من الجرحى. وتمكن التنظيم "داعش" من تدمير رتل عسكري متجه لريف حلب.

وعلى صعيد آخر، شنت طائرات حربية، مساء أمس، غارات استخدمت فيها صواريخ فراغية ورشاشات ثقيلة على مدينة اللطامنة ومحيطها، كما تعرضت للقصف المدفعي من تجمعات النظام في مدينة حلفايا اقتصر القصف على اضرار في بعض المباني.

وفي ريف حماة الغربي استهدفت قوات النظام السوري المتمركزة في معسكر جورين بالمدافع الثقيلة قريتي (الحويجة، وقليدين) بمنطقة سهل الغاب.

قد يهمك ...النظام يسيطر على مطار "الجراح" شرق حلب ..ويتقدم نحو "مسكنة"

وشهدت قلعة المضيق بريف حماة، أمس الجمعة، خروج مظاهرة ضمن جمعة اطلق عليها "الصمود " طالبت باسقاط النظام وايقاف القصف على ريف حماة وخروج المجموعات الاجنبية المساندة للنظام من سوريا.

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)