إيران تحذّر من الاعتداء على «السيادة السورية»

أخبار ٠٣ مايو ٢٠١٧
حذّر وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان دولاً مجاورة لسوريا "دون تسميتها" من أي اعتداء على "السيادة السورية"، مطالباً جميع الدول بـ "الحفاظ على وحدة الأراضي السورية واحترامها".

وقال دهقان خلال لقائه رئيس هيئة أركان النظام عبد الله أيوب في طهران إنّ "أي اعتداء على سوريا سيؤدي إلى تعقيد الأزمة واتساع رقعة الحرب واستمرار العنف بالمنطقة"، مشيراً إلى أنّ "الإرهاب الذي يضرب سوريا خطر عالمي، إذا لم يتم ضبطه والقضاء عليه فإنه سيهدد أمن العالم" حسب تعبيره.

اقرأ أيضاً.. واشنطن: وجود الأسد وإيران عقبة أمام الحل في سوريا

وتأتي تصريحات الوزير الإيراني قبل ساعات من انطلاق الجولة الرابعة من أستانة، التي تبدأ غداً بمشاركة وفدي النظام والمعارضة المسلحة السورية، ومن المقرر أن يُعقد في العاصمة الكازاخستانية اليوم اجتماع للدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا "روسيا وتركيا وإيران" على مستوى الخبراء.

وبينما تقَبل رئيس النظام السوري بشار الأسد اليوم أوراق اعتماد "جواد تركابادي" سفيراً جديداً لطهران في دمشق، أعلن قائد القوات البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور من طهران أن بلاده سوف تستمر بإرسال المقاتلين والمليشيات إلى سوريا لدعم نظام الأسد.



وتشير تقارير غير رسمية إلى أن عدد القتلى الإيرانيين في سوريا تجاوز 4 آلاف عنصر بينهم ضباط برتب عالية.

ومنذ بداية الصراع السوري تواجه إيران اتهامات دولية بالوقوف إلى جانب النظام السوري، والتدخل بشكل مباشر من خلال إمداده بالسلاح والمقاتلين، الأمر الذي نفته طهران أكثر من مرة زاعمة أن وجودها يقتصر على الدعم الاستشاري.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)