حماة.. جيش النظام يحرق محاصيل لفلاحين رفضوا دفع "إتاوة"

حماة
civil_Defense

أخبار ٠٨ يونيو ٢٠١٧
أقدم جيش النظام السوري، اليوم الخميس، على حرق محاصيل زراعية في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي بعد رفض الفلاحين دفع إتاوات بحسب مساحة الأراضي المزروعة.

وأوضح مراسلنا في ريف حماة، عبدو أبو جميل، أن "جيش النظام حرق محاصيل زراعية في قرى المنصورة والحويز وتل هواش والجنابرة"، لافتاً إلى أن "جيش النظام طالب الفلاحين بدفع ألفي ليرة سورية عن كل دونم أرض".

وقام عناصر الدفاع المدني بإطفاء الحرائق، التي طالت نحو 5 هكتار.

وفي ريف حماة الشرقي، سقط قتلى وجرحى مدنيون في عقيربات وسوحا، جراء تعرض البلدتين لقصف بصواريخ فراغية وقنابل النابالم من طيران جيش النظام والطيران الحربي الروسي.

إقرأ أيضاً: مجموعة معارضة من "درع الفرات" الى "سهيل الحسن"!

كما شن الطيران الحربي للنظام غارات جوية بالصواريخ الفراغية استهدفت قرى أبو حبيلات وصلبا وأبو حنايا والبرغوثية وحمادة عمر وعكش بريف حماة الشرقي، ولم ترد بعد معلومات عن سقوط ضحايا.

ويعاني سكان ناحية عقيربات من أوضاع إنسانية متردية في ظل هجوم جيش النظام هناك، وتوقف انتاج الخبز، ونقص المواد الغذائية في الأسواق وعدم وجود نقاط طبية أو أدوية.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تواصل الاشتباكات بين جيش النظام وداعش على محور خط البترول شرق مدينة السلمية بريف حماة الشرقي، حيث تمكن تنظيم داعش أمس الأربعاء، من استعادة السيطرة منطقة المكسار على محور أثريا.