تحقيق قضائي فرنسي في نشاط «لافارج هولسيم» في سوريا

أخبار ١٣ يونيو ٢٠١٧ |روزنة
قالت نيابة باريس، اليوم الثلاثاء، أنها فتحت تحقيقاً قضائياً في نشاط المجموعة الفرنسية -السويسرية «لافارج هولسيم» في سوريا؛ وذلك على خلفية اتهامات بتمويل كيان إرهابي وتعريض أرواح للخطر.
 
ومن المفترض أن تكشف التحقيقات عن طبيعة العلاقة التي ربطت عملاق الإسمنت في العالم مع عدة تنظيمات مسلحة في سوريا من بينها «داعش» للحفاظ على نشاطه.
 
وأفادت متحدثة باسم الشركة أن لافارج هولسيم ليس لديها تعليق فوري على الموضوع.

فيما تحدث مصدر قضائي أن قاضياً واحداً معنياً بشؤون مكافحة الإرهاب وقاضيين معنيين بالشؤون المالية يتولون الأمر.

اقرأ ايضاً..شركة سويسرية تقر بتمويل فصائل مسلحة في سوريا بشكل غير مباشر
 
و"لافارج هولسيم"، شركة تأسست في العام 2015 نتيجة اندماج "لافارج" الفرنسية للإسمنت و"هولسيم" السويسرية، وتبلغ قيمة "لافارج هولسيم" السوقية بحسب وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية نحو 35 مليار دولار.
 
وتعمل الشركة في 90 دولة حول العالم، منها سوريا، حيث تملك مصنعا لإنتاج الإسمنت في شمال سوريا.

وفي مطلع مارس/آذار، اعترفت "لافارج هولسيم" بأنها مولت "بطريقة غير مباشرة" في 2013 و2014 مجموعات مسلحة في شمال سوريا، وفي أبريل/نيسان الماضي قالت "لافارج هولسيم" ان رئيسها التنفيذي، إريك أولسن، سيترك منصبه، بعد أن أقرت الشركة بدفع أموال لجماعات مسلحة بهدف السماح لها الاستمرار في تشغيل مصنعها.