ضحية جديدة في استمرار الانتهاكات الامنية بحلب

أخبار ١٤ يونيو ٢٠١٧
 
 اعتدى شابان يرتديان الزي العسكري لقوات النظام على شاب في مدينة حلب ظهر اليوم في منطقة الجميلية.
 
وافاد مراسل "روزنة" انه وعند الساعة الرابعة والنصف قام عسكريان بالاعتداء ضربا على أحد الشباب عند مبنى الحزب فيما كان ينتظر سيارة أجرة.
 
وأصيب الشاب في متوسط العشرينات من عمره، بكدمات ورضوض نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له، رغم محاولات المارة وعناصر حاجز مبنى الحزب فض الاشتباك لكن دون جدوى.

اقرأ ايضاً.. فلتان امني مستمر في حلب.. طفل يقتل بدم بارد

وتعيش حلب حالة من الفلتان الأمني وانتهاك مسلحين موالين للنظام كل المحرمات من قتل وسرقة وغياب للأمن الامر دفع أهالي المدينة لمحاولة إيصال معاناتهم إلى القاعدة الروسية في حميميم.

استياء أهالي حلب من الفلتان الأمني نقلته وسائل التواصل الاجتماعي إلى القاعدة الروسية، والتي تحدثت عن تردي الأوضاع الخدمية والمدنية والغذائية بشكل ملحوظ، بعد انتهاء مهام القوات الروسية فيها والذي اقتصرت على حماية المدنيين، حسب زعمها.

فيما كان قد أصدر أمين فرع حلب لحزب البعث العديد من القرارات التي تضمنت منع حمل السلاح خارج مقرات الحراسة ومنع ارتداء اللباس العسكري، كرد فعل لامتصاص غضب واستياء الحلبيين.