الأمم المتحدة: التحالف قتل مدنيين وهجّر 160 ألفاً من"الرقة"

سياسي ١٥ يونيو ٢٠١٧
أكد محققو جرائم الحرب التابعين للأمم المتحدة، أمس الأربعاء، أنهم وثقوا مقتل 300 مدني بقصف التحالف الدولي "المفرط" على مدينة الرقة منذ شهر اذار الماضي.

وقال "باولو بينيرو"، رئيس لجنة التحقيق بشأن سوريا التابعة للأمم المتحدة، للصحفيين: إن "الضربات الجوية للتحالف اشتدت على أنحاء المدينة. ومع تسارع وتيرة العملية بشدة، تتقطع السبل بالمدنيين في المدينة تحت حكم تنظيم الدولة "داعش"، في حين يواجهون خطراً داهماً إذا تحركوا بسبب الضربات الجوية المفرطة".

وقالت كارين أبو زيد، وهي مفوضة في اللجنة المستقلة: "لقد وثقنا الوفيات الناجمة عن الضربات الجوية للتحالف فقط، ولدينا نحو 300 حالة وفاة، بينهم 200 في مكان واحد".

إقرأ أيضاً: البنتاغون...التحالف قتل "بالخطأ" 484 مدنياً بالعراق وسوريا

مضيفةً أنه "لا يمكن لمحققي الأمم المتحدة العمل في سوريا، لكنهم يجرون مقابلات مع ناجين وشهود في دول مجاورة أو مع الموجودين في سوريا عن طريق خدمة سكايب".

وقال بينيرو متحدثاً في وقت سابق أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: إن "خسائر مذهلة في أرواح المدنيين" نجمت عن الضربات الجوية للتحالف التي أجبرت 160 ألف مدني على الفرار من ديارهم.