بوتين: واشنطن تراجعت عن اتفاق عمل مشترك معنا بسوريا

arb.rt

سياسي ١٧ يونيو ٢٠١٧
كشف الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، أن بلاده كانت قريبة جداً من التوصل لاتفاق بشأن سوريا مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، قبل أن تستنكف عن ذلك في آخر لحظة لأسباب سياسية.

وقال بوتين، في إحدى المقابلات التي أجراها معه المخرج الأمريكي المشهور، أوليفر ستون، في إطار فلمه الوثائقي عن الرئيس الروسي، أمس الجمعة، "أنت تعرف، في الواقع، نحن كنا على شفا التوصل لاتفاق مع إدارة أوباما للعمل معا في سوريا" لكن الأمريكيين استنكفوا عن توقيع ذاك الاتفاق في آخر لحظة، ربما لأسباب سياسية".

وأضاف الرئيس الروسي: "ناقشنا تنسيق القضايا المتعلقة بسلامة الطلعات الجوية لطائراتنا في الأجواء السورية، ولكن للأسف، هذا هو كل ما اتفقنا به. نحن والأمريكيون لم نستطع أن نتحرك قدما إلى أبعد من ذلك".

إقرأ ايضاً: روسيا ترجح مقتل "البغدادي" بغارة على الرقة

وسأل  المخرج "ستون" حول أن "بعض الناس يقولون إن الحل للقضية السورية هو تقسيم سوريا إلى أربعة أو خمسة أجزاء". فأجاب الرئيس بوتين: "هناك الكثير من الخيارات والسيناريوهات، لكننا نفترض دائما، أنه من الضروري الحفاظ على وحدة الأراضي السورية. ويجب أن نفكر ليس فقط حول كيفية مصالحة المنطقة في هذا الوقت، يجب علينا اتخاذ الخطوة التالية، والنظر إلى المستقبل. ماذا سيحدث، إذا قسمنا سوريا؟ هل سيؤدي هذا إلى المواجهة الدائمة بين الأجزاء المنفصلة؟".

وتابع الرئيس الروسي مشددا على أن الجميع يجب عليهم إبداء حذر كبير وبذل كل الجهود المتاحة لكي تتمكن الأطراف المتناحرة كافة، باستثناء الإرهابيين، "من العمل سوية".

يذكر أن الجهود المشتركة، التي بذلتها روسيا وتركيا وإيران، أدت إلى التوصل إلى إبرام النظام السوري والمعارضة 3 اتفاقات حول إعلان نظام الهدنة في سوريا، كما أسفرت الاتفاقات التي جرت في استانا بمادرة من عدة دول عن التوقيع على مذكرة خاصة بإقامة 4 مناطق لتخفيف التوتر في سوريا.