إسبانيا.. مظاهرة تطالب باستضافة لاجئين

أخبار ١٨ يونيو ٢٠١٧
تظاهر الآلاف، أمس السبت، في العاصمة الإسبانية مدريد لمطالبة الحكومة باحترام تعهداتها باستضافة حصتها من اللاجئين وفق قرارات الاتحاد الأوروبي.

وطالب المتظاهرون حكومة بلادهم باستكمال استضافة 17 ألف لاجئ، وهي الحصة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على إسبانيا، ولم تستقبل بعد إلا نسبة قليلة من تلك الحصة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "جسور لا جدران"، و"ما من أعذار.. فلتسقط الحواجز"، وهتفوا "ما من كائن بشري غير شرعي".

واستقبلت إسبانيا 1300 لاجئ فقط من حصتها الإجمالية التي تعهدت باستقبالها، وفق منظمة العفو الدولية.

إقرا أيضاً: واشنطن ترحِّب بهدنة درعا.. وتدعو النظام والمعارضة للالتزام

وسبق أن أعربت النمسا عن رغبتها في الخروج من اتفاق توزيع اللاجئين على دول الاتحاد الأوروبي بموجب نظام الحصص، معللة سعيها إلى ذلك بأنها قد وفت بالتزاماتها أمام الاتحاد باستقبال اللاجئين.

وأقر الاتحاد الأوروبي مؤخراً، توزيع نحو 160 ألف لاجئ موجودين في إيطاليا واليونان على باقي دول الاتحاد عبر فرض حصة إلزامية على كل دولة.