حماه: هجوم مباغت للمعارضة .. ودعوات لإغاثة نازحي عقيربات

أخبار ١٨ يونيو ٢٠١٧ |روزنة
شنت فصائل تابعة للمعارضة المسلحة فجر اليوم هجوما مباغتا على مواقع عسكرية للنظام في ريف حماة الجنوبي وتمكنت من السيطرة على قرية حوش قبيبات وكتيبتها العسكرية وحاجز قرية غور العاصي والاستيلاء على أسلحة خفيفة ومتوسطة بعد اشتباكات عنيفة، غير أنها اضطرت للانسحاب من النقاط باتجاه مواقعها الخلفية نظرا لكثافة القصف وانتشار الألغام وانكشاف المنطقة.
 
وشن الطيران الحربي التابع للنظام عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية والرشاشات استهدفت قرية قبيبات ومحاور الاشتباكات على جسر غور العاصي بريف حماة الجنوبي.
 
في جانب آخر استهدفت فصائل المعارضة بقذائف المدفعية تجمعات للدفاع الوطني على اتوستراد السلمية حمص كرد منها على القصف المدفعي الذي استهدف منطقة السطحيات بريف المحافظة الجنوبي.

وفي ريف حماة الشرقي واصلت قوات النظام عملياتها العسكرية ضد تنظيم داعش حيث تمكنت الأولى من السيطرة على قرية رسم التينة شمالي ناحية السعن على محور اثريا بالتزامن مع غارات جوية و تمهيد مدفعي على مواقع التنظيم اسفر عن سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين,

كما شن الطيران الحربي للنظام غارات جوية بالصواريخ الفراغية استهدفت محور خط البترول و البرغوثية وصلبا والحردانة وعقيربات وحمادة عمر واقتصرت الاضرار فيها على الماديات.

وعلى صعيد آخر أصدر مجلس محافظة حماة بيانا حول الأوضاع المأساوية التي يعيشها سكان ناحية عقيربات البالغ عددهم 10 اَلاف نسمة نتيجة الحملة العسكرية للنظام وروسيا والقصف العنيف الذي يطال المنطقة ما دفع الكثير من العائلات للنزوح باتجاه ناحية الحمرا بريف حماة.

ووجه مجلس محافظة حماة في البيان نداءا عاجلا للمنظمات الإنسانية بضرورة التوجه  للمنطقة ومساعدة النازحين و تأمين الخيم والحاجات الأساسية نظرا لضعف الأمكانيات لدى مجالس المنطقة لاستيعاب الأعداد الكبيرة من المهجرين.

 
:الكلمات المفتاحية