اتفاق أمريكي روسي على وقف للنار جنوبي سوريا

arb

أخبار ٠٨ يوليو ٢٠١٧
اتّفقت الولايات المتحدة وروسيا على وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، امس الجمعة، ابتداءً من ظهر الأحد، بحسب ما اعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف في هامبورغ، على هامش قمة مجموعة الـ 20.
 
وقال لافروف، اليوم السبت، في العاصمة الاردنية عمان، أنه "تم الاتفاق مع خبراء اميركيون وأردنيون على مذكرة تفاهم لإقامة منطقة خفض تصعيد في درعا والقنيطرة والسويداء".
 
وأكّد الوزير أنّ "اتفاق إطلاق النار سيُطبّق في هذه المناطق ابتداءً من ظهر يوم الأحد 9 تموز بتوقيت دمشق".
وقال لافروف إنّ "قوات الشرطة العسكرية الروسية ستشرف على وقف النار المقرر بالتنسيق مع الاردنيين والاميركيين".
 
من جهته، رحب وزير الخارجية الأميركي "ريكس تيلرسون" بالاتفاق بين البلدين قائلاً "إنه المؤشر الأوّل إلى أنّ الولايات المتحدة وروسيا قادرتان على العمل معاً في ما يتعلق بسوريا".
 
وأكّد وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية "محمد المومني"، أمس الجمعة، التوصل إلى هذا الاتفاق بين الأردن والولايات المتحدة وروسيا في عمان.
 
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن "المومني" قوله "وفقاً لهذه الترتيبات التي تم التوصل إليها في عمان، سيتم وقف اطلاق النار على طول خطوط تماس اتفقت عليها قوات النظام السوري والقوات المرتبطة بها من جانب، وقوات المعارضة السورية المسلحة".
 
واوضح المومني أن "الاطراف الثلاثة اتفقت على ان يكون وقف النار هذا خطوة باتجاه الوصول الى خفض دائم للتصعيد في جنوب سوريا، ينهي الأعمال العدائية ويعيد الاستقرار ويسمح بوصول المساعدات الانسانية الى هذه المنطقة المحورية في سوريا".
وخلص المومني إلى أنّ "الدول الثلاث أكدت أن هذه الترتيبات ستسهم في إيجاد البيئة الكفيلة بالتوصل الى حل سياسي دائم للأزمة، كما أكدت التزامها العمل على حل سياسي عبر مسار "جنيف" وعلى أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2254) بما يضمن وحدة سوريا واستقلالها وسيادتها".
 
وفي أول رد فعل على الاتفاق، قال وزير الدفاع البريطاني "مايكل فالون" إنه "يرحب بأي وقف لإطلاق النار في سوريا". موضحاً "أنه يود أن يرى نتائج على الأرض". 
 
وأشار "فالون" خلال لقاء له في واشنطن "التاريخ الحديث للحرب السورية به الكثير من إعلانات الهدنة وسيكون من الجيد.جود وقف إطلاق النار في يوم ما".
 
وتابع قوله "لم تكن أي منها وقف لإطلاق النار وقد انتهكت باستمرار، انتهكها النظام وفي الحقيقة انتهكها النشاط الروسي ذاته".