حلب: انفجار وسط مبنى "حزب البعث.. و"أبو عمارة" تتبنى العملية

RT

أخبار ١٤ يوليو ٢٠١٧
هزت انفجارات وسط مدينة حلب، امس الخميس، في ظل تأكيد وسائل الإعلام الموالية للنظام السوري انها ناجمة عن انفجار وقع داخل مستودع للذخيرة في مبنى "حزب البعث" قرب ساحة سعد الله الجابري.
 
وأعلنت كتائب "أبو عمارة" العاملة في المناطق الخاضعة للنظام في حلب، تبنيها عملية التفجير، التي استهدفت استهدفت عناصر مسلحة تابعة لفرع حزب البعث بحلب.
 
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن "الانفجار أسفر عن جرحى بالإضافة لأضرار مادية كبيرة في المنطقة".
 
وذكر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب "روسيا اليوم"، أن "الانفجار أدى إلى مقتل أمين فرع حزب البعث بحلب، فاضل نجار".
 
بدوها قالت صحيفة "الجماهير" التابعة للنظام السوري والصادرة من حلب، أن "فرق الدفاع المدني والإطفاء توجهوا لإخماد الحرائق المشتعلة الناجمة عن التفجير".
وقال محافظ حلب، حسين دياب، في تصريح صحفي لـ "روسيا اليوم" أن "الانفجار وقع داخل مستودع ذخيرة وأضراره اقتصرت على الماديات"، مستبعدا أي شبهة لوجود عمل إرهابي وراء التفجير". مؤكداً في الوقت نفسه، أن العمل مستمر من قبل كل الأجهزة الأمنية للوصول إلى حقيقة ما جرى.
 
وقال مصدر أمني سوري في مدينة حلب، إن الانفجار وقع في الطابق الأرضي "القبو" من مبنى فرع حزب البعث الكائن بشارع البارون في حلب، وألحق أضراراً كبيرة جداً في المكان وتسبب في انهيار أجزاء من المبنى المؤلف من 6 طوابق.