حلب: سوريا الديمقراطية تقصف "اعزاز" و"مارع"

pbs.twimg

أخبار ١٥ يوليو ٢٠١٧ |عمر الشمالي
قصفت قوات سوريا الديمقراطية، أمس الجمعة، مدينتي "اعزاز ومارع" الخاضعتين لسيطرة قوات المعارضة المنضوية في غرفة "درع الفرات"، بالمدفعية والهاون ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
 
وقال مراسل روزنة أن "القصف تسبب باصابة طفلتين احدهما لم يتجاوز عمرها الأشهر بالقرب من المنطقة الصناعية في مدينة اعزاز".
 
وصرح "أبو علي عطونو"، أحد القادة العسكريين في "جيش الشمال" التابع للمعارضة السورية لـ "روزنة"، ان "قوات سوريا الديمقراطية تستهدف مدن (اعزاز ومارع) لايقاق كل اشكال الحياة المدينة".
 
وتزامن القصف مع اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات المعارضة على طول الجبهة بين مارع واعزاز.
 
كما تعرضت مدينة "مارع" لعدة قذائف مصدرها قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة في ريف حلب، مما تسبب بأضرار في بعض المنازل دون ورود انباء عن اصابات في صفوف المدنيين.
 
واستهدف الجيش التركي براجمات الصواريخ مواقع لقوات سوريا الديمقرطية في جبل برصايا، وقرية حربل ومدينة تل رفعت شمال حلب، رداً على قيام الأخيرة بقصف مدينة مارع بقذائف الهاون.
 
وخرجت عدة مظاهرات في مناطق متفرقة من ريف حلب الشمالي، مطالبة فصائل الجيش الحر بتحرير القرى والمدن العربية من قوات سوريا الديقراطية ومن يساندها.
 
يذكر أن مدينة اعزاز تعرضت لتفجير عربة مفخخة، منذ يومين،  كانت مركونة قرب المجمع التربوي في وسط المدينة ، راح ضحيتها مقتل مدرس و مقتل إمرأة و اصابة خمس مدنيين اخرين باصابات متفا

يشار أن وسائل إعلام تركية قد أعلنت في الآونة الأخيرة، قيام الجيش التركي بحشد قواته لبدء معركة "سيف الفرات" بالتنسيق مع فصائل الجيش السوري الحر بهدف طرد قوات سوريا الديمقراطية من المدن التي استولت عليها العام الماضي.