مساعدات أممية تصل لمنطقة الحولة وريف حماة الجنوبي

qasioun

أخبار ١٦ يوليو ٢٠١٧ |عبيدة أبو خزيمة
 
أدخلت ألامم المتحدة، أمس السبت، قافلة مساعدات لريف حماة الجنوبي ومنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي،  تحت إشراف منظمتي الهلال الأحمر والصليب الأحمر الدولي.
 
وقال مراسل روزنة إن "مدير مكتب الصليب الأحمر "سوفي سوتريش" قام بزيارة تقييمية لريف حماة الجنوبي لتفقد الاوضاع الانسانية التي يعيشها الاهالي في المنطقة".

إقرأ أيضاً: سفن روسية تقصف قرى في ريف حماة الشرقي
 
واضاف مراسل روزنة أن " كل من فريق الصليب الأحمر الدولي برفقة الهلال الأحمر السوري زار بلدة "عقرب" وقريتي "طلف وخربة الجامع" بريف حماة الجنوبي، للاطلاع على واقع المستوصفات الصحية والمدارس وآبار المياه، وتسجيل مستلزمات كل منشأة".


بدورها أدخلت الامم المتحدة قافلة مؤلفة من 31 شاحنة تحوي على مواد إغاثية وصحية وطحين بالإضافة للأدوية ومجموعة تنقية مياه.
 
وقالت مصادر من داخل المنطقة ان توزيع المواد الخاصة بريف حماة الجنوبي سيتم بإشراف شعبة الهلال الأحمر السوري في منطقة الحولة.
 
ويبلغ عدد الحصص التي من المفترض توزيعها في ريف حماة الجنوبي "3500" حصة إغاثية بالاضافة للأدوية.
 
وكانت دخلت فرق الصليب والأمم المتحدة والهلال عبر معبر "السمعليل" الكائن في ريف حمص الشمالي، لتصل المواد المخصصة لريف حماة الجنوبي عبر ريف حمص الشمالي.



ويعتمد الأهالي في المنطقة على المساعدات الأممية كمصدر رئيسي لتوفير المواد الغذائية، حيث دخلت أول قافلة مساعدات لريف ريف حماة الجنوبي قبل ثلاثة أشهر.