تضارب حول تفجير ميناء باللاذقية.. و"فتح الشام" تتبنى

alghad

أخبار ١٦ يوليو ٢٠١٧
تبنت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الاحد، تفجيراً استهدف أحد مواقع قوات النظام في الميناء الحربي "البيضا" في ريف اللاذقية، في حين ذكرت صفحات موالية أن الانفجار نتج عن خللٍ فنيٍ داخل ثكنة عسكرية.

ونقلت وكالة "إباء" التابعة للهيئة عن مسؤولٍ في “وحدات العمل خلف خطوط العدو” قوله: "ان وحدات العمل الخاصة تمكنت من تفجير سيارة مفخخة في ميناء "البيضا" بمنطقة رأس الشمرا التابع للنظام السوري بمنطقة "رأس شمرا" في ريف اللاذقية". وتعتبر هذه المنطقة نقطة متقدمة لقوات النظام.

وأشار المسؤول إلى أن "ميناء البيضا يحتوي على سفن حربية وثكنات عسكرية للنظام المجرم وحلفائه".حلفائه".

إقرأ أيضاً: حماة: تفجير في محطة حافلات يوقع قتلى وجرحى

فيما قالت صفحات موالية للنظام أن "صوت الانفجار "ناجم عن خطأ فني داخل ثكنة عسكرية تابعة لقوات النظام، ما أدى إلى إصابة عدد من الجنود تم نقلهم على الفور للمستشفى العسكري في مدينة اللاذقية".

في حين افادت قناة "الإخبارية السورية" التابعة للنظام، إن "تفجيرا إرهابيا" ضرب منطقة "رأس شمرا"، ما تسبب بسقوط مصابين، دون تفاصيل أخرى.

وقال آخرون، بحسب سكاي نيوز، إن "صوت الانفجار ناجم عن تصوير مشهد تلفزيوني لتدريبات عسكرية في المنطقة".

يذكر أن منطقة رأس شمرا الأثرية تبعد 12 كم عن مدينة اللاذقية على ساحل البحر الأبيض المتوسط.