عقوبات أوروبية على علماء وعسكريين من النظام السوري

بروكسل
shafaaq

أخبار ١٧ يوليو ٢٠١٧
يعتزم الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، فرض عقوبات على عدد من العلماء والعسكريين من النظام السوري، يعتبرهم متورطين في تطوير واستخدام السلاح الكيماوي.

ونقلت صحيفة (وول ستريت جورنال) عن مصادر أوروبية قولها إن "العقوبات ستشمل 16 شخصاً بينهم ضباط وعلماء موظفون في مركز البحوث التابع للنظام السوري وهم مسؤولون عن هجمات كيماوية".

وذكرت المصادر أن الاتحاد الأوروبي سينشر، غداً الثلاثاء، قائمةً بأسماء الذين ستفرض عليهم عقوبات.

إقرأ أيضاً.. "CIA": أدلتنا الدامغة دفعت ترامب لضرب الشعيرات

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية نيسان الماضي عقوبات شملت 271 موظفاً في مركز البحوث التابع للنظام السوري، متهمةً إياهم بتطوير أسلحة كيماوية.

واتهمت الولايات المتحدة ودول أوروبية في مقدمتها فرنسا وبريطانيا، النظام السوري بشن هجوم كيماوي على خان شيخون في الـ 4 من نيسان الماضي ما أوقع نحو 100 قتيل بينهم نساءٌ وأطفال، فيما نفى النظام السوري مسؤوليته عن الهجوم.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر في السابع من نيسان الماضي، بتوجيه ضربات صاروخية لمطار الشعيرات بريف حمص التابع لجيش النظام السوري، وقالت الاستخبارات الامريكية إن الطائرة التي نفَّذت الهجوم على خان شيخون كانت قد أقلعت من المطار المذكور.