"أهل الديار" تأسر طفلاً مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية

اعزاز
ytimg

أخبار ١٧ يوليو ٢٠١٧
أسرت غرفة عمليات "أهل الديار" التي تضم مقاتلين من بلدات شمال حلب، عنصراً (16 عاماً) من "قوات سوريا الديمقراطية" خلال اشتباكات بين الطرفين على جبهة عين دقنة جنوب اعزاز.

ونقل مراسلنا في ريف حلب عن المتحدث باسم غرفة عمليات (أهل الديار) عبد الغني شوبك، قوله إن "الهدف من العمليات التي تنفذها أهل الديار تشتيت تمركز قوات سوريا الديمقراطية شمال حلب".

وتشكلت غرفة عمليات "أهل الديار" من مقاتلين من أبناء تل رفعت وعين دقنة ودير جمال وبلدات بريف حلب الشمالي.

إقرأ أيضاً: الرقة: النظام يسيطر على حقول نفط جديدة بعد انسحاب "داعش"

وفي سياق آخر، "تجمع أبناء الرقة" وهو هيئة تعنى بالرقة تشكلت في تركيا، أن الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بقتل شاب ادعت "قوات سوريا الديمقراطية" أنه ينتمي لتنظيم داعش هو عار عن الصحة.

وأضاف التجمع أن الشاب كان يعمل في لبنان وعاد لبلدته بريف الرقة من أربعة أشهر، ولا ينتمي لأي تنظيم أو فصيل، وطالب التجمع بفتح تحقيق حول جريمة القتل العمد بحق المدني، والسماح بدخول منظمات حقوقية ووسائل إعلام محايدة للتحقق من الأمر.

وخرجت عدة مظاهرات في مناطق متفرقة من ريف حلب الشمالي، خلال الأيام الماضية، مطالبة فصائل "الجيش الحر" بالسيطرة على بلدات استولت عليها قوات سوريا الديمقراطية مؤخراً.