خاص روزنة..مصدر بالإئتلاف "ينفي" صحة أنباء إستقالة رياض حجاب

أخبار ٠٩ أغسطس ٢٠١٧ |روزنة
نفى سونير طالب؛ منسق العلاقات العامة في الائتلاف الوطني المعارض، "لروزنة" ما تناقلته وسائل إعلامية عن استقالة رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات من منصبه.

وأكد "طالب" لروزنة أن "حجاب" مستمر بعمله السياسي في الهيئة ويتابع التحضيرات لعقد مؤتمر الرياض2.

ونوه أن استقالة "رياض حجاب" لا تتعدى كونها تقارير إعلامية لا أساس لها ولا مصدر وتجافي الحقيقة تماماً.
 
وكانت "بعض" الوسائل الإعلامية قد تناقلت خبراً مفاده أن "حجاب" أخبر قيادة السعودية بنيته ترك الهيئة العليا والتقاعد عن العمل السياسي، معللاً ذلك بعدم تمكنه من الاستمرار في منصبه بسبب وضعه الصحي الصعب، لافتة إلى أن حجاب سافر بعد لقائه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتلقي العلاج.
 
واصدر الإئتلاف الوطني بياناً اليوم أعلن من خلاله عن عقده اجتماع عمل مع كبار مسؤولي وزارة الخارجية السعودبة في الرياض تناول المستجدات السياسية والميدانية، وعملية التسوية ومفاوضات جنيــف، ودور الهيئــة العليا في هذا المجال، وأهمية الدعم العربي، والتنسيق بين قوى المعارضة السورية ودور الائتلاف الوطني الممثل الشرعي للشعب السوري في إنجاح ذلك.

فيما أصدرت الهيئة العليا للمفاوضات بعد اجتماعها الأخير يوم السبت الماضي بياناً قالت فيه أنها هي من طلبت من الرياض "استضافة اجتماع موسع للهيئة العليا مع نخبة مختارة من القامات الوطنية السورية ونشطاء الثورة، من أجل توسيع قاعدة التمثيل والقرار على قاعدة بيان الرياض كمرجعية أساسية للهيئة في المفاوضات من أجل عملية الانتقال السياسي".

وأشارت الهيئة إلى أنها شكلت لجنة خاصة للتحضير لعقد هذا اللقاء وتأمين سبل نجاحه، مضيفة أنها "تسعى من خلال عقد هذا الاجتماع إلى خدمة الثورة وأهدافها بمشاركة أوسع طيف من الشخصيات الوطنية السياسية والعسكرية والثورية ومن ممثلي المجتمع المدني".