غداً.. "سرايا أهل الشام" تنسحب من الحدود اللبنانية

gulfeyes

أخبار ١١ أغسطس ٢٠١٧
 
 
قال مسؤول أمني لبناني أن عناصر جماعة "سرايا أهل الشام" السورية سيبدأون مع عدد من المدنيين بالانسحاب، يوم السبت، من منطقة في لبنان تقع على الحدود مع سوريا.
 
وأكد المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء "عباس إبراهيم" أن "اتفاق عودة عناصر السرايا مع عائلاتهم قد تم إنجازه بالفعل وأنه يشمل 300 مسلح مع عائلاتهم وبعض العائلات التي تريد العودة طوعاً إلى بلدة "عسال الورد"، وسيبدأ التنفيذ اعتبارا من صباح السبت".
 
وأضاف "بخصوص المسلحين سيتم تنظيم عودتهم كما تم تنظيم عودة عناصر "جبهة النصرة" إلى سوريا، أي ضمن موكب وحماية مؤمنة داخل الأراضي اللبنانية وبمواكبة من عناصر الأمن العام، والعائلات سترافق المسلحين حيث يذهبون".
 
وأشار إبراهيم إلى "أن المقاتلين سيتوجهون إلى مكان في الأراضي السورية تم الاتفاق عليه لكنه لم يذكر اسمه".
وقال الإعلام الحربي لـ"حزب الله" إن "المقاتلين وعائلاتهم سيتجهون إلى بلدة الرحيبة التي تسيطر عليها المعارضة في القلمون الشرقية".
 
وبعد انسحاب سرايا أهل الشام لن يكون هناك سوى جيب لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في نفس المنطقة، ليصبح المعقل الوحيد المتبقي للتنظيم على الحدود.
 
 ويتوقع أن يبدأ الجيش اللبناني قريبا هجوما على الدولة الإسلامية "داعش".
 
وقبل أيام شهدت الحدود السورية اللبنانية إجلاء آلاف الأشخاص -بينهم مسلحون من هيئة تحرير الشام وسرايا أهل الشام- من عرسال وجرودها شرقي لبنان إلى سوريا، تنفيذا لاتفاق مع حزب الله.