انفجار داخل معسكر لـ "جيش الاسلام" يودي بحياة العشرات

alkhaleejonline

أخبار ١٢ أغسطس ٢٠١٧
قُتل 25 شخصاً من "جيش الإسلام"، وأُصيب 40 آخرون، أمس الجمعة، بتفجير انتحاري في معسكرهم التدريبي غربي بلدة نصيب بريف درعا الشرقي.
 
وقال أبو المثنى الخالدي، الناشط الإعلامي في بلدة نصيب، لوكالة الأناضول: إن "انتحارياً يُعتقد انتماؤه إلى تنظيم الدولة، فجّر نفسه في مهجع النوم بمعسكر تدريبي يتبع لجيش الإسلام، ما أدى إلى وقوع أكثر من 80 شخصاً بين قتيل وجريح".
 
وأوضح الخالدي أن "التفجير حدث بعد ساعات من إنهاء المقاتلين تدريبهم المعتاد.
ورجّح ناشطون أن الانفجار ناجمٌ عن عبوة ناسفة كانت مزروعةً في المعسكر، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الحادثة حتى ساعة إعداد هذه المادة.
 
ويضم المعسكر العشرات من المقاتلين الجدد في جيش الإسلام، وأقامه الأخير بعيد الإعلان عن الهدنة في الجنوب السوري.
 
وتقع بلدة نصيب في جنوب شرقي مدينة درعا التي تقع جنوب سوريا في منطقة يشملها وقف لإطلاق النار توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا ودخل حيز التنفيذ في يوليو تموز.