جيش الإسلام يعقد إتفاق مع قوات النظام وآخر مع فيلق الرحمن

سياسي ٢٤ أغسطس ٢٠١٧ |خاص - روزنة
 عقد فصيل جيش الاسلام إتفاقاً مع قوات النظام يقضي باخراج أحد عشر أسيراً لديهم كان قد اعتقلهم من على جبهات القتال مقابل إفراج قوات النظام عن ستة وثلاثين معتقل في سجونه.
 
وقال "ياسر الطيب" مسؤول التواصل في جيش الاسلام؛ في تصريح خاص لآدم أصلان مراسل روزنة، أنه تم الاتفاق مع قوات النظام على إخراج ست وثلاثين معتقل من سجون قوات النظام من اهالي الغوطة الشرقية ومن حي برزة الدمشقي، وأن الإتفاق على دفعتين بعد عصر اليوم الخميس.

وفي سياق متصل، إنسحب جيش الاسلام من معمل الأحلام ومعمل النحاس في بلدة الاشعري وسط الغوطة الشرقية في اتفاق عُقد بينه وبين فصيل "فيلق الرحمن" برعاية المجلس الاسلامي. 
وعلّق "وائل علوان" المتحدث الرسمي لفيلق الرحمن عن الإتفاق أن بنوده سرية وغير معلنة، بينما رفض "ياسر الطيب" الإدلاء بأي تصريح عما يخص الإتفاق بينهم وبين الفيلق.

وكان فيلق الرحمن انضم مؤخراً لاتفاق مناطق خفض التصعيد، حين قالت وزارة الدفاع الروسية أن فيلق الرحمن، وقع على الاتفاقية في جنيف بحضور ممثلين عنه. وأضافت أن الاتفاق دخل حيز التنفيذ في التاسعة من مساء الجمعة 18 أغسطس/آب 2017.
وأكيد الفيلق من جانبه في بيان رسمي توقيعه الاتفاق، وقال إنه يتضمن وقفا شاملا لإطلاق النار، وفك الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري منذ سنوات على الغوطة الشرقية.