تقرير: النظام السوري كان يشتري القمح من "داعش"

الرقة
hashtagsyria

أخبار ١٢ أكتوبر ٢٠١٧
كشف تقرير لوكالة (رويترز) أن حكومة النظام السوري كانت تشتري القمح من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، موضحاً أن العملية كانت تتم عبر عضو في مجلس الشعب السوري.

وقال مزارعون ومسؤولون إداريون في مدينة الرقة، وفق التقرير الذي نشرته (رويترز) اليوم الخميس، إن "تجاراً يعملون لحساب عضو مجلس الشعب ورجل الأعمال حسام قاطرجي كانوا يشترون القمح من المزارعين في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم وينقلونه إلى دمشق".

وتابعوا أن "تجار قاطرجي كانوا يشترون القمح من الرقة ودير الزور ويعطون تنظيم الدولة الإسلامية 20 في المئة من ثمن القمح".

وأضافوا أن "هذا الترتيب ساعد حكومة النظام السوري في توفير الغذاء في المناطق السورية التي لا تزال تحت سيطرتها بعد أن سيطر التنظيم على منطقة زراعة القمح في شمال شرق سوريا".

إقرأ أيضاً.. المعلم: الأكراد مخدوعون بالدعم الأمريكي.. وينافسون على النفط

بدوره، أكد مدير مكتب قاطرجي محمد كساب لـ (رويترز) أن "مجموعة قاطرجي كانت تزود المناطق الخاضعة للحكومة السورية بالقمح من شمال شرق سوريا عبر أراضي الدولة الإسلامية"، لكنه نفى وجود أي اتصال مع التنظيم.

وسُئل كساب عن الكيفية التي استطاعت بها الشركة شراء القمح ونقله دون أي اتصال بتنظيم الدولة الإسلامية فقال "لم يكن ذلك سهلاً.. كان الوضع في غاية الصعوبة"، وعندما طلبت رويترز التفاصيل من كساب اكتفى بالقول إن "الموضوع يطول شرحه"، ولم يرد بعد ذلك على مكالمات أو رسائل أخرى.

قد يهمك.. بريطانيا: النظام السوري يشتري النفط من داعش وحربه على التنظيم أكذوبة

يذكر أنه تم الكشف مؤخراً عن شراء النظام السوري النفط من تنظيم "داعش"، عبر وسيط هو جورج حسواني، الذي نفى ذلك، في وقت فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على حسواني، مؤكداً أنه عمل وسيطاً في عقود النفط بين النظام والتنظيم.