إيران: معركة إدلب والرقة قريباً.. و"سوريا الديمقراطية" تتوعد

RT

أخبار ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧

أعلن مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، أن قوات النظام السوري ستبدأ قريباً عملياتها لإستعادة منطقة إدلب، ومناطق شرق البلاد التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية".

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء عن ولايتي، قوله: "قريباً سنشهد تطهير شرق سوريا، ثم منطقة إدلب في الغرب".

وأوضح ولايتي أن زيارة الوفد الإيراني لحلب هو تأكيد على استعداد الشعب الإيراني للوقوف إلى جانب سوريا في مرحلة الحرب وفي مرحلة إعادة الإعمار.

وأشار الإعلام الحربي التابع لحزب الله عن ولايتي قوله أثناء الزيارة، إن تدخل طهران في الحرب السورية حال دون اتساع دائرة العنف.

فيما قال القائد العسكري لمجلس دير الزور، أحمد ابو خولة، التابع لقوات سوريا الديمقراطية، انه "لن يسمح لقوات النظام والمليشيات الموالية لها بالعبور إلى الضفة الشرقية من نهر الفرات". بحسب ما نقلت عنه قناة "العربية" .

إقرأ أيضاً: دير الزور.. النظام يسيطر بالكامل على مدينة "البوكمال"

وتابع "أبو خولة" قائلاً: أن "قوات النظام المتقدمة على الضفة الثانية من النهر ستواجه بالسلاح في حال حاولت العبور".

وكان ولايتي ورئيس النظام السوري "بشار الأسد" أكدا خلال لقائهما في دمشق أن "المعركة ضد التنظيمات الإرهابية ستستمر حتى استعادة الأمن والاستقرار لجميع الأراضي السورية".

وقدمت إيران المستشارين العسكريين في بادئ الأمر ثم أصبحت تدرب وتسلح فصائل شيعية دعماً للنظام السوري، ولم يساعد دورها في تشكيل الصراع السوري فحسب بل عزز نفوذها في المنطقة.



 
:الكلمات المفتاحية