ترامب وبوتين يتفقان على عدم وجود حل عسكري بسوريا

AFP

أخبار ١١ نوفمبر ٢٠١٧
 أعلن الكرملين، اليوم السبت، أن الرئيس الاميركي "دونالد ترامب" ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، اتفقا في بيان مشترك على تواصل الجهود حتى تدمير تنظيم "داعش" بالكامل، وعلى عدم وجود حل عسكري للحرب في سوريا.

وذكر الكرملين على موقعه الالكتروني أن "الرئيسين اتفقا في بيان على أن الحرب في سوريا ليس له حل عسكري"، وأكدا "تصميمهما على دحر تنظيم الدولة الاسلامية "داعش". بحسب ما نقلت "فرانس برس".

وأكد الزعيمان أيضاً التزامهما بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها وطالبا كل أطراف الصراع السوري بلعب دور نشط في عملية السلام بجنيف.

إقرأ أيضاً: إيران تنشئ قاعدة عسكرية "دائمة" قرب دمشق

وعبر البيان المشترك للرئيسين عن "الارتياح" لجهود منع حصول حوادث بين قوات بلديهما في سوريا مما سمح بالحاق هزائم متزايدة بتنظيم الدولة الاسلامية "داعش" على الأرض في الأشهر القليلة الماضية".

وناقش الرئيسان ضرورة خفض المعاناة الانسانية في سوريا، وناشدا جميع الدول الاعضاء في الأمم المتحدة زيادة اسهاماتها لتلبية الإحتياجات الإنسانية في الأشهر القادمة.

بدوره قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم السبت، أن موعد مؤتمر السلام في سوريا لم يتحدد بعد، وذلك في تصريح له لوكالة "رويترز" للأنباء، على هامش قمة "إيبك" في فيتنام.

وكان من المتوقع عقد المؤتمر السوري للحوار الوطني جنوب روسيا في 18 تشرين الثاني الحالي، لكنه تأجل.