ريف القنيطرة: قصف اسرائيلي .. واستمرار للمعارك بين النظام والمعارضة

أخبار ١٩ نوفمبر ٢٠١٧

تعرضت مواقع لقوات النظام السوري في بلدة حضر بريف القنيطرة مساء أمس السبت لقصف اسرائيلي بقذائف الدبابات دون ورود معلومات عن أسباب القصف، فيما رجحت مصادر المعارضة السورية المسلحة أن العملية استهدفت تجمعات لعناصر تابعة لإيران وحزب الله في المنطقة.

وكان جيش الاحتلال الاسرائيلي قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر استعداده لـ "حماية قرية حضر" الواقعة على الجانب السوري من مرتفعات الجولان، مع تصاعد حدة القتال بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة في المنطقة.

وتمكن جيش الأبابيل التابع للمعارضة أمس من التقدم والسيطرة على عدد من النقاط على أطراف بلدة حضر الشمالية والجنوبية وأسر عدد من قوات النظام، قبل أن ينسحب من هذه النقاط بعد القصف النظامي العنيف الذي تعرض له.

اقرأ أيضا: جيش النظام يقترب من السيطرة على البوكمال

وقصف قوات النظام أمس واليوم بصواريخ أرض أرض إيرانية الصنع مواقع للمعارضة المسلحة في بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة الشمالي والغربي ما أسفر عن إصابة طفل ووالده بجروح.
 
وكانت المعارضة السورية المسلحة قد أعلنت عن بدء معركة "قسر القيود عن الحرمون" منذ اكثر من 20 يوماً بنية فتح الطريق إلى قرية بيت جن، واستطاعت المعارضة فك الحصار ليوم واحد عنها، إلا أنها تراجعت بعد القصف العنيف الذي تعرضت له من قبل قوات النظام وحلفائها .