واشنطن بوست: أمريكا لن تخرج من سوريا بعد هزيمة "داعش"

RT

أخبار ٢٤ نوفمبر ٢٠١٧
كشفت  صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أنّ الولايات المتحدة الأمريكية لا تنوي سحب قواتها العسكرية من سوريا، حتى بعد القضاء على تنظيم "داعش" بالكامل.

وأوضحت الصحيفة إن "الإدارة الأمريكية تخطط لإنشاء "إدارة محلية" في شمالي سوريا وذلك بعد يوم واحد من تأكيد رؤساء روسيا وتركيا وإيران في اجتماع سوتشي بروسيا ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية".

وأضافت الصحيفة الامريكية  "الإدارة الأمريكية تخشى أن تقوم قوات النظام باستعادة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "وحدات حماية الشعب الكردية" في شمالي سوريا في حال انسحاب القوات الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر رسمية أمريكية، أن واشنطن تسعى لاستغلال وجود القوات الأمريكية في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" للضغط على النظام السوري في مسار مباحثات السلام بجنيف.

إقرأ أيضاً: الأركان الروسية: سيتم تقليص حجم قواتنا بسوريا

بدورها قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أمس الخميس، أن نية واشنطن عدم سحب قواتها من سوريا بعد القضاء على "داعش" أمر يطرح الكثير من الأسئلة حول الأهداف الحقيقية لتواجد القوات الأمريكية في سوريا.

وأضافت، حسب وكالة "سبوتنيك" الروسية "يفعلون ذلك ليس فقط من دون إذن أو دعوة من دمشق…بل وبانتهاك إرادة الحكومة الشرعية في سوريا،  إنهم يتصرفون بشكل قريب من مفهوم "الاحتلال". على حد قولها.

وتتواجد قوات أمريكية في سوريا مهمتها تقديم الدعم العسكري و السياسي لمقاتلي المعارضة المعتدلة و مقاتلين أكراد تابعين لقوات سوريا الديمقراطية في معاركهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".