روسيا: بوتين يقرر مصير عملية القوات الجوية بسوريا

sputnik

أخبار ٠٧ ديسمبر ٢٠١٧ |روزنة
أعلنت الرئاسة الروسية اليوم الخميس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو من يقرر حصرا انتهاء عملية القوات الجوية الروسية في سوريا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي أن قرار انتهاء عملية القوات الجوية الروسية في سوريا يتخذه القائد الأعلى للقوات المسلحة، مضيفاً أن بوتين أجاب عن ضرورة مواصلة عملية التسوية السلمية، مؤكدا أن "جنيف لا تزال المنصة الأساسية للمفاوضات وكل من أستانا وسوتشي تمثلان مساعدة هامة ومسارا هاما جدا لضمان التوصل إلى نتيجة إيجابية لمفاوضات جنيف.

وفي سياق آخر أجرى وزير الخارجية سيرغي لافروف محادثات ثنائية مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الخميس في فيينا، على هامش اجتماع وزراء خارجية دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تطرقا خلاله إلى الأزمة السورية، وقال سيرغي لافروف خلال المحادثات الثنائية بأنه يجب احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها، وأضاف متابعا أنه يجب إجراء محادثات مباشرة بين النظام السوري والمعارضة.
 
ورحب الوزيران باستئناف المحادثات حول سوريا، وقال لافروف: "وضعنا بعض الأسئلة، التي تحتاج إلى توضيح من وجهة نظر ما يحدث، بما في ذلك، اتفقنا على ضرورة منع الإجراءات، التي من شأنها أن تكون موضع شكوك، وتهدد التزامنا المشترك بسيادة وسلامة الأراضي السورية".
 
وأشار لافروف، إلى أن الطرفين تحدثا خلال الاجتماع عن العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، وأوضح بأنه اتفق مع تيلرسون على أن المعارضة والسلطات السورية يجب ألا يقدموا شروطا مسبقة، وأنه يجب على النظام والمعارضة السورية إجراء محادثات مباشرة.
 يذكر أن الرئيس بوتين، أعلن يوم أمس الأربعاء، القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي بشكل كامل على ضفتي نهر الفرات في سوريا.