قتلى وجرحى مدنيون بقصف جوي على ريف إدلب

ريف إدلب
syriacivildefense

أخبار ٠٣ يناير ٢٠١٨
سقط عدد من القتلى والجرحى المدنيين نتيجة غارات جوية استهدفت بلدات في ريف إدلب، في حين تتواصل حركة نزوح من ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي هرباً من القصف والعمليات العسكرية.

وذكر (الدفاع المدني) في بيان له، أن "الطيران الحربي استهدف الليلة الماضية بلدة أورم ما أدى لسقوط قتيل وعدد من الجرحى"، لافتاً إلى أنه "تم إخماد حريق نتج عن الغارة".

كما تعرضت مدينة معرة النعمان، بريف إدلب الليلة الماضية لغارات جوية، ولم يرد معلومات بعد عن سقوط ضحايا.

وفي بلدة خان السبل، أشار الدفاع المدني إلى أن نحو 6 أشخاص معظمهم أطفال قتلوا وأصيب 16 آخرين بجروح جراء غارات جوية استهدفت البلدة أمس الثلاثاء.

قد يهمك.. ألمانيا: الخطوات القضائية المتبعة عند رفض طلب اللجوء

وكثَّف جيش النظام السوري والقوات الروسية خلال الأشهر الأخيرة، الضربات الجوية على إدلب وريفها الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام"، المكونة من جماعات مقاتلة أبرزها "فتح الشام، جبهة النصرة سابقاً".

ولفت ناشطون إعلاميون على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن حركة نزوح الأهالي من ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي تتواصل بسبب تواصل عمليات القصف الجوي والمدفعي من قبل جيش النظام السوري وداعميه.

يذكر أن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع إلى الأمم المتحدة قال إن أكثر من 60 ألف شخص نزحوا من جنوب إدلب وشمال شرقي حماة خلال الشهرين الماضيين، لافتاً إلى أن المخيمات التي أقيمت على الحدود التركية غير كافية، وبعض النازحين مضطرون للبقاء خارجها.