وزير إسرائيلي: سنستهدف بشار الأسد إذا تعرضنا لهجمات جديدة

alwaght

أخبار ١٣ فبراير ٢٠١٨
هدد وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، باستهداف إسرائيل لرئيس النظام السوري بشار الأسد بحال أي "هجمات جديدة" في إشارة إلى إسقاط الطائرة الحربية الإسرائيلية بنيران مصدرها الأراضي السورية.

وأضاف وزير الطاقة والموارد المائية في حكومة الاحتلال، يوفال شتاينيتس، أن "الأسد مهدد بضربة عسكرية إذا خرقت إيران الخطوط الحمراء المرسومة من قبل إسرائيل"، على حد تعبيره.

وأسقطت دفاعات جوية مصدرها الأراضي السورية، يوم السبت الماضي، طائرة حربية إسرائيلية ما أدى لإصابة أحد طياريها بجروح، ورد الاحتلال الإسرائيلي بقصف أكثر من عشرة مواقع تابعة لجيش النظام السوري، بحسب ما أعلنه الجيش الإسرائيلي.

إقرأ أيضاً: إسرائيل تضرب 12 موقعاً عسكرياً في سوريا بعضهم إيراني

ولفت في حديث إذاعي اليوم الثلاثاء، إلى أن "الأسد وحزب الله طرف واحد، وإذا تعرضنا لهجمات جديدة فإننا لن نكون ملتزمين باستهداف مصدر الاعتداء وحده بل سنحتفظ بالحق في اختيار جبهة مناسبة".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه دمر نصف منصات الصواريخ أرض -ارض الإيرانية السورية بالغارات، التي تبعت إسقاط الطائرة الحربية الإسرائيلية.

وأشار شتاينيتس، إلى أن "على الأسد التفكير جدياً فيما إذا كان يريد تحويل بلاده إلى جبهة أمامية لإيران والسماح لطهران بتزويد حزب الله بصواريخ عالية الدقة عبر سوريا".

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي، خلال السنوات الأخيرة غارات على مواقع عسكرية في سوريا، كان آخرها استهداف مركز البحوث العلمية التابع لجيش النظام السوري في جمرايا بريف دمشق في وقت سابق من شباط الجاري.
:الكلمات المفتاحية