قذيفة هاون على دمشق.. وانفجار سيارة في القامشلي (فيديو)

yomyatsy

أخبار ١٦ مايو ٢٠١٨ |متابعات - روزنة
 
لقي شخصان مصرعهما وأُصيب 19 آخرون بعد سقوط قذيفة صاروخية على مبنى مديرية اوقاف دمشق في محيط منطقة جسر فكتوريا.
 
وقالت وكالة سانا أن الجرحى نقلوا إلى مشفيي المواساة ودمشق لتلقي العلاج المناسب مشيرة إلى وقوع أضرار مادية في الممتلكات وفي المحال التجارية والأبنية السكنية المجاورة وبعض السيارات التي كانت موجودة في المكان.

                فيديو من صفحة محلية على فيسبوك يصور موقع سقوط قذيفة الهاون بمحيط منطقة جسر فيكتوريا

وفي حين اتهمت سانا عناصر داعش المتواجدة في شمال حي الحجر الأسود جنوب دمشق باطلاق قذيفة صاروخية باتجاه وسط مدينة دمشق، ذكرت مصادر أهلية بدمشق على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن مصدر إطلاق القذيفة كان بالخطأ من منطقة عش الورور من قبل قوات الدفاع الوطني المتواجدة هناك.

وأشار مدير مشفى المواساة الجامعي عصام الأمين في تصريحات صحفية إلى أنه وصل إلى المشفى جثمانا مدنيين (رجل وامرأة) و14 جريحا كان معظمهم بحالة حرجة، مبينا أن الإصابات ناتجة عن شظايا القذيفة وتنوعت ما بين بتر بالأعضاء وإصابات بالبطن والرأس حيث تتلقى العلاج في غرف العمليات وقسم منها تم تحويله إلى العنايات المركزة، وذكر مصدر طبي في مشفى دمشق بحسب سانا أنه تم إسعاف 5 مدنيين بجروح أصيبوا نتيجة الاعتداء حيث يتم تقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة لهم.
 
وفي سياق آخر أفادت وكالة "هاوار" الكردية عن مقتل شخصين بانفجار سيارة في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا قبيل منتصف الليلة الماضية، فيما تتضارب الأنباء عن سبب انفجارها، وأضافت الوكالة الكردية بأن الانفجار وقع في منطقة المعبر الحدودي مع تركيا شمال المدينة، فيما أشارت المعلومات الأولية إلى مقتل شخصين في الحادث، هما سائق السيارة وشخص آخر كان برفقته، ولم يتم التعرف على هوية القتيلين بعد.
 
                                                                 فيديو يصور الانفجار الذي حدث مساء أمس في مدينة القامشلي

وأشارت مصادر محلية أخرى إلى أن السيارة المنكوبة كانت مفخخة، في حين رجحت جهات محلية أخرى أنها كانت محملة بالذخائر، وبحسب المصادر الكردية، فإن عناصر قوات الأسايش والاستخبارات الكردية سارعوا إلى منطقة الانفجار وفرضوا طوقا أمنيا حولها، وبدؤوا التحقيق في الحادث.