ما هي الأرباح التي ستحصل عليها روسيا من المونديال؟

أخبار ٢١ يونيو ٢٠١٨ |روزنة
تقام بطولة كأس العالم الحالية في 11 مدينة روسية، والتي اختارتها الحكومة الروسية على أسس تاريخية، مجبرةً المشجعين والفرق المشاركة في البطولة على زيارة المعالم السياحية فيها لإنفاق أكبر قدر من العملات الأجنبية.

وتكلفت الحكومة الروسية على استضافة كأس العالم أكثر من 13 مليار دولار ولكن العائد الاقتصادي لروسيا سيفوق هذا الرقم.
 
ووفقا للبيانات الخاصة بالحكومة الروسية على مدار السنوات الماضية، ومناقشة برنامج إعداد نهائيات كأس العالم 2018، سيزور روسيا أكثر من مليون متفرج خلال الفترة الممتدة من 14 حزيران، لغاية 15 تموز لمتابعة الفرق المشاركة في كأس العالم والتي سيشارك فيها 32 فريقا في 11 مدينة، هم "كالينينغراد، وسان بطرسبرغ، وفولغوغراد، وقازان، ونيجني نوفغورود، وسمارا، وسارانسك، وروستوف على نهر الدون، وسوتشي، ويكاترينبرغ".
 
وبحسب الحكومة الروسية سيشاهد كأس العالم على التلفزيون حوالي 3 مليارات مشجع، بالإضافة إلى بناء 62 فندقا، بمقدار 10 آلاف غرفة، وتتوقع روسيا أن تجذب حوالي 23.89 مليار دولار على الأقل مكاسب خلال كأس العالم 2018، أي 10 مليارات، زيادة عما أنفقته في تجهيز وبناء الملاعب والفنادق والطرق، وشراء المعدات الجديدة.

اقرأ أيضاً.."قطة" و "بطريق" للتنبؤ بنتائج كأس العالم (فيديو)

أما بالنسبة للاستثمارات، تتوقع الحكومة الروسية جذب استثمارات بـ100 مليار دولار، بالإضافة إلى بيع تذاكر المباريات سوف تجلب إيرادات بحوالي 5.3 مليار دولار، كما سيزور مليون فرد على الأقل روسيا، وستجلب إيرادات وفقا لمتوسط ​​أسعار الفنادق في موسكو والطعام في المقاهي حوالى 5.9 مليار دولار.
 
وبالنسبة لشراء حقوق البث المباشر والعلامات التجارية سيجلب المونديال حوالي 8 إلى 10 مليارات دولار، والأرباح من جذب أموال الرعاية من الشركات تصل إلى نحو 4.4 مليار دولار، وبيع الهدايا التذكارية مع رموز البطولة 100 دولار لكل سائح أجبني، ما يحقق 100 مليون دولار، وهكذا، فإن الأرقام التقريبية وصلت إلى 23.89 مليار دولار وجذب انتباه المستثمرين الأجانب وزيادة تدفق الاستثمار.

وفي نفس الإطار، في 2014، عقب انتهاء بطولة كأس العالم التي أقيمت في البرازيل، كشفت وزارة الاقتصاد البرازيلية، أن المونديال أنعش اقتصاد البلاد خلال فترة إقامة البطولة، حيث وصلت مبيعات البضائع الرياضية إلى 1.2 مليار دولار، وكانت المطاعم صاحبة الرصيد الأكبر من الأرباح بلغت 11 مليار دولار، طوال فترة المونديال.
 
التغطية الخاصة لمونديال روسيا 2018..من هنا

وفي 2010، أعلن وزير المالية، في جنوب أفريقيا، «يا براقين جوردهان» أن عائدات نهائيات كأس العالم لكرة القدم ستمنح الاقتصاد القومي للبلاد 28 مليار راند، أي ما يعادل 4.9 مليارات دولار، وهو مبلغ يزيد على المبالغ التي أنفقتها جنوب أفريقيا استعدادا لاستضافة المونديال.

وتعد كأس العالم في روسيا الأغلى في التاريخ حيث أنفقت على تحضيرات كأس العالم 2018 ثلاثة أضعاف ما أنفقته جنوب إفريقيا. اذ بلغت تكاليف البطولة ما يقارب 680 مليار روبل (حوالي 13.2 مليار دولار)، منها 390 مليار روبل خصصت من الميزانية الاتحادية، ونحو 92 مليار روبل من ميزانيات الأقاليم الروسية، فيما أنفق مستثمرون من القطاع الخاص 196 مليار روبل.