مدرب يطرد لاعب من المونديال.. والسبب غروره!

أخبار ١٩ يونيو ٢٠١٨ |روزنة
في حادثة تعد من غرائب المونديال الروسي، قام يوم أمس مدرب المنتخب الكرواتي "زلاتكو داليتش" بطرد مهاجم فريقه "نيكولا كالينيتش" بعد رفضه النزول كبديل إلى أرض الملعب خلال الدقائق الأخيرة من المباراة التي فاز بها الفريق الكرواتي على نيجيريا يوم السبت في أولى مباريات المجموعة الرابعة بكأس العالم 2018 في روسيا.

وأشارت تقارير صحفية كرواتية أن منتخب بلادهم لن يستطيع استبدال اللاعب المطرود بلاعب آخر لأن شروط الاستبدال لا تنطبق على هذه الحالة، إذ إنه لا يسمح باستبدال لاعب مكان آخر إلا إذا تعرض أحد اللاعبين لإصابة خطيرة، ولذلك ستكمل كرواتيا مشوارها في المونديال بقائمة تضم 22 لاعبا فقط.

 اقرأ أيضاً..الجمهور الأرجنتيني يجمع التبرعات لـ "ميسي" حتى يسجل الأهداف

وكان كالينيتش رفض الدخول إلى أرض الملعب خلال الأمتار الأخيرة من مباراة السبت الماضي والتي انتهت بفوز كرواتيا بهدفين نظيفين، حيث ادعى معاناته من آلام في الظهر.
 
ورغم أنه لا يوجد تأكيدات رسمية حتى الآن من إدارة المنتخب الكرواتي حول ذلك، فقد توافقت الصحف الكرواتية على أن كالينيتش غادر معسكر المنتخب الكرواتي، وكشفت صحيفة "جوتارنجي ليست" الكرواتية أن كالينيتش رفض اللعب أيضاً كبديل في المباراة الودية التي خسرتها كرواتيا مؤخرا بهدفين دون رد أمام البرازيل في مدينة ليفربول الإنكليزية.
 
وتتربع كرواتيا على صدارة المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط، تليها الأرجنتين وآيسلندا بنقطة واحدة. ويلتقي المنتخب الكرواتي في مباراته الثانية بالمونديال مع التانغو الأرجنتيني يوم الخميس المقبل.

قد يهمك..السوريون "يتحدّون" الروس في حميميم ويشجعون مصر
 
وتنقل كالينيتش في عدة أندية أوروبية قبل أن يستقر في إيه سي ميلان الإيطالي بدءاً من صيف 2017، فيما بدأ مسيرته مع منتخب كرواتيا لكرة القدم في عام 2008، وسبق أن تكررت حالات مشابهة في طرد لاعبين من معسكرات منتخب بلادهم، حيث شهدت النسخة الماضية من المونديال (البرازيل 2014) استبعاد مهاجم ليفربول (وقتها) والمنتخب الأوروغوياني لويس سواريز من معسكر منتخب بلاده.

 ذلك بعدما افتعل أحد أشهر الحوادث أثناء اللعب في كأس العالم، عندما قام بـ«عض» مدافع المنتخب الإيطالي ولاعب يوفنتوس، جورجيو كيليني، خلال مواجهة حاسمة بين المنتخبين انتهت بفوز الأوروغواي والتأهل للدور التالي على حساب المنتخب الإيطالي.
 
الحكم لم يرى اللعبة، لكن الإعادة أوضحت تمامًا اللقطة، وعليه تم اتخاذ قرار بطرده من معسكر منتخب أوروغواي بعد هذه المباراة مباشرة، وإيقافه لـ 9 مباريات دولية.