ذاكرة المونديال: تعرف على "مجموعات الموت" في تاريخ كأس العالم

أخبار ٢٣ يونيو ٢٠١٨ |روزنة
يطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم مسمى "مجموعة الموت" على منتخبات تضعها قرعة المونديال ضمن معايير تتعلق بنتائج هذه المنتخبات وترتيبها العالمي.

وتعتمد هذه المعايير على أساس يمثل قوة المجموعة، ويتجلى ذلك من خلال عملية حسابية بسيطة، ويكون ذلك من خلال جمع ترتيب المنتخبات (بحسب تصنيف الفيفا) الموجودة في مجموعة واحدة وتقسيمها على عددها (4 منتخبات في المجموعة)، وكلما اقترب الرقم النهائي من الصفر كلما كانت المجموعة أقوى وأقرب إلى تسمية "مجموعة الموت".

وطبقا لأرقام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، يفترض اعتبار المجموعة الرابعة التي تضم فرنسا وأستراليا وبيرو والدانمارك هي الأصعب، اعتمادا على مواقع المنتخبات في التصنيف العالمي، ولكن التصنيف ربما لا يشكل الطريق الأمثل لتقييم المجموعات؛ فالمجموعة الرابعة التي تضم الأرجنتين وأيسلندا وكرواتيا ونيجيريا ربما تحمل الكثير من الخطورة على أحلام النجم ليونيل ميسي ورفاقه.
 
 


وبدأ الفيفا باعتماد هذا التصنيف بشكل رسمي منذ عام 1993، الأمر الذي أصبح أساسا في توزيع وتحديد مستوى المنتخبات المتأهلة للمونديال، في محاولة لتوزيع المنتخبات على السلات المخصصة للقرعة، ويراعى في عملية القرعة عدم وقوع منتخبين من نفس القارة باستثناء القارة الأوروبية حيث يسمح بتواجد منتخبين في نفس المجموعة.

متابعة التغطية الخاصة لمونديال روسيا 2018..من هنا

في هذا التقرير يستعرض معكم موقع راديو روزنة أشهر مجموعات الموت بحسب تصنيف المنتخبات الذي بدأ لأول مرة منذ عام 1993.
 
مونديال أمريكا 1994
 
أُطلق لقب ” مجموعة الموت ” على المجموعة الخامسة التي ضمت آنذاك منتخبات؛ المكسيك الذي كان يحتل التصنيف 17، وجمهورية ايرلندا صاحبة الترتيب 13، وإيطاليا التي كانت رقم 1 في العالم، والنرويج في المرتبة 5 عالمياً، ليكون متوسط التصنيف العالمي يساوي 9 .
 
 
 
وقد تأهلت عن هذه المجموعة للدور الثاني منتخبات المكسيك وجمهورية ايرلندا وإيطاليا، ومضى الآزوري إلى المباراة النهائية التي خسرها بركلات الترجيح أمام منتخب البرازيل .
 
مونديال فرنسا 1998
 
كان لقب ” مجموعة الموت ” من نصيب المجموعة السابعة التي ضمت منتخبات، رومانيا صاحبة المركز الخامس عالمياً، وإنكلترا التي كانت تحتل المرتبة السادسة، وكولومبيا التاسعة عالمياً، والمنتخب العربي التونسي صاحب المركز 23 عالميا، ليكون متوسط تقييم المجموعة يساوي 10.75 .
 
 
 
اشتعل الصراع في هذه المجموعة حتى الجولة الأخيرة، وحسمت رومانيا وإنكلترا بطاقتي التأهل في حين كانت كولومبيا هي ضحية مجموعة الموت إلى جانب المنتخب التونسي، 
ولكن خيب الثنائي المتأهل الآمال، وخرجت رومانيا من الدور ثمن النهائي أمام كرواتيا، كما نجحت الأرجنتين في إقصاء المنتخب الإنكليزي من الدور ذاته، يذكر بأنه شارك في هذه البطولة ولأول مرة 32 منتخبا وكانت البطولة من نصيب المنتخب الفرنسي.
 
اقرأ أيضاً..كيف ساهم المونديال في كسر "العنصرية" ضد الإيرانيات (فيديو)

مونديال اليابان وكوريا الجنوبية 2002
 
حظيت المجموعة السادسة بلقب ” مجموعة الموت ” حيث ضمت منتخبات؛ السويد الذي كان يحتل المرتبة 61 عالمياً، وإنكلترا صاحبة التصنيف 10، والأرجنتين 2 عالمياً، ونيجيريا صاحبة المرتبة 40 على الصعيد العالمي، ليكون متوسط تقييم المجموعة يساوي 17 .
 
 
 
نجح المنتخب الإنكليزي للمرة الثانية على التوالي في العبور للدور الثاني بعد أن احتل وصافة المجموعة خلف السويد، وخيبت الأرجنتين آمال جماهيرها وخرجت مبكراً، ولكن في الدور الثاني نجحت البرازيل في إقصاء بيكهام ورفاقه في الدور ربع النهائي بهدف رونالدينيو الشهير الذي غالط الحارس ديفيد سيمان، وتوج بكأس هذه البطولة المنتخب البرازيلي.
  
مونديال ألمانيا 2006
 
نالت المجموعة الخامسة شرف تسميتها بـ "مجموعة الموت"، حيث شهدت تواجد منتخبات، إيطاليا صاحبة المركز 21 عالمياً، وغانا التي كانت في المرتبة 50 عالمياً، وجمهورية التشيك 2 عالميا، وأمريكا صاحبة التصنيف 8، ليكون متوسط تقييم هذه المجموعة يساوي 18 .
 
 
 
وبعد صراع امتد حتى اللحظات الأخيرة، نجحت إيطاليا في تصدر المجموعة، ورافقتها غانا التي كانت تسجل مشاركتها الأولى في المونديال وفاجأت الجميع بالتأهل على حساب المنتخب التشيكي نظراً لعروضه الرائعة بقيادة أسطورته بافيل نيدفيد، وليحرز المنتخب الإيطالي بطولة هذه النسخة بفوزه في المباراة النهائية على فرنسا.
 
قد يهمك..فوز برازيلي قاتل..ونيجيريا تضرب موعداً مع الأرجنتين (فيديو)

مونديال جنوب إفريقيا 2010
 
ونالت المجموعة الثامنة في ذلك المونديال لقب "مجموعة الموت"، حيث عرفت تواجد منتخبات، إسبانيا 2 عالمياً، وتشيلي صاحبة المرتبة 71 عالمياً وسويسرا الذي كان في التصنيف 13 ، والهندوراس التي احتلت المرتبة 35 عالمياً، ليكون متوسط تقييم المجموعة يساوي 16.75 .
 
 
 
ورغم خسارته للمباراة الافتتاحية، نجح المنتخب الاسباني في فرض سيطرته وتأهل للدور الثاني، ورافقه منتخب تشيلي الذي خرج أمام منتخب البرازيل في الدور ثمن النهائي، وليحرز المنتخب الإسباني كأس البطولة بعد تغلبه في المباراة النهائية على المنتخب الهولندي.
 
مونديال البرازيل 2014
 
حملت المجموعة السابعة صفة "مجموعة الموت"، حيث ضمت منتخبات، ألمانيا 2 عالمياً، ومنتخب غانا صاحب المركز 23 عالمياً، والبرتغال التي تواجدت في المرتبة 14، وأمريكا 13 عالمياً، ليكون متوسط تقييم المجموعة يساوي 13، واستطاع المنتخب الألماني حجز بطاقة التأهل، ورافقت الولايات المتحدة الماكينات الألمانية إلى الدور الثاني، ولكنها تعرضت للإقصاء على يد بلجيكا، وليحرز المنتخب الألماني كأس البطولة بتغلبه على المنتخب الأرجنتيني.
 
 
 
الجدير بالذكر بأن آخر 3 بطولات لكأس العالم من 2006 ولغاية 2014، 3 مرات فاز فيها منتخب لعب في ما يعرف بـ "مجموعة الموت" في دور المجموعات، وهم على التوالي: إيطاليا – إسبانيا – ألمانيا.