هذا المساء.. من يرافق الديوك إلى نهائي المونديال؟

ar.fifa

أخبار ١١ يوليو ٢٠١٨ |عروة قنواتي – مونديال
تكسَّرت ليلة أمس الثلاثاء طموحات المنتخب البلجيكي على صخرة الواقعية والتكتيك الفرنسي بكل جدارة، في حين ينتظر الملايين مساء اليوم نتيجة موقعة انكلترا وكرواتيا، لتعرف هوية المنتخب الذي سيواجه فرنسا في نهائي المونديال.

استطاع المدير الفني للمنتخب الفرنسي المخضرم ديديه ديشامب، قراءة حماس وآمال لاعبي المنتخب البلجيكي وبخاصة هازارد ودي بروين، فأوكل مهام الدفاع والحفاظ على الخط الخلفي للديوك لكل لاعبي خط الوسط، وحتى رأس الحربة جيرو في بعض الأوقات، وذلك للتخلص من دقائق الضغط العالي، التي لعبها المنتخب البلجيكي خلال 20 دقيقة الأولى.

 في الدقيقة 51 من عمر المباراة.. خطف المدافع "أومتيتي" برأسه هدف الفوز من ركلة ثابتة تحولت إليه عبر غريزمان، إذ تعد الكرات الثابتة من أسلحة الفوز الفرنسية خلال المونديال الحالي.
 

صور من المباراة
 
وعاد بعدها ديشامب مع لاعبيه لأسلوب الكرات المرتدة وانطلاق المراقبة من الوسط الفرنسي حتى الصندوق، الأمر الذي أفقد المنتخب البلجيكي واقعيته ومرونته أملاً في تحقيق التعادل بأي طريقة.

وابتسمت بطاقة التأهل أخيراً لفرنسا وبقيت بلجيكا أمام فرصة الحصول على المركز الثالث في مباراة السبت القادم مع المنتخب المهزوم في لقاء الليلة بين إنكلترا وكرواتيا .

موقعة كرواتيا وانكلترا

ملحمة اليوم المليئة بأحلام المنتخبين للظفر باللقب "للمرة الأولى في السجلات الكرواتية" و "للمرة الثانية في الخزائن البريطانية"، وهذا ما تؤكده تصريحات كلا الطرفين من لاعبين ومدربين وإعلاميين، إذ كانت التصريحات والأجوبة أقرب إلى الكلاسيكية منها إلى الحالة الفنية والتكتيكية.

تستحضر ملحمة اليوم أمجاد الانكليز في مونديال 1966 وأهداف جيف هيرست مع تألق روبسون وبانكس وتشارلتون أمام ألمانيا الغربية، وتخطي الكروات لإنجاز دافور سوكر ويارني وسانيتش في مونديال 1998، حين انتزعت كرواتيا المركز الثالث على حساب هولندا بهدفين لهدف .

الصحفي الرياضي السوري نورس يكن المقيم في فرنسا تحدث لبرنامج مونديال عن الأفراح، التي عايشها أمس بالفوز الفرنسي على بلجيكا وقال "الشوارع الفرنسية كانت مليئة بالأمس بالمبتهجين والعشاق، وهم ينتظرون من منتخب فرنسا أن يعود إليهم بكأس العالم".

وحول التوقعات لمباراة اليوم بين انكلترا وكرواتيا رشَّح "يكن" المنتخب الكرواتي لمرافقة فرنسا إلى النهائي المرتقب يوم الأحد القادم.

وأوضح أن "حظوظ الكروات القوية والقريبة من النهائي ستكون حقيقية في حال تسجيلهم المبكر لسهولة خلط الأوراق الإنكليزية وإحراج ساوثغيت وإجباره على اللعب تحت الضغط".

تابعوا معنا اللقاء كاملاً عبر التسجيل الصوتي التالي: