مسؤول إسرائيلي: بوتين عازم على إخراج إيران من كافة الأراضي السورية

elmarda

سياسي ١٩ يوليو ٢٠١٨ |ترجمة روزنة - مالك الحافظ
 كشف موقع إسرائيلي عن مسؤول ديبلوماسي رفيع حول ورود رسائل إيجابية وصلت لإسرائيل بعد اجتماع بوتين-ترامب في مدينة هيلسنكي تتعلق بإخراج القوات الإيرانية من كامل سوريا.

وقال موقع أخبار إسرائيل في تقريره الذي ترجمه راديو روزنة أنه وعلى الرغم من الانتقادات الموجهة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الإثنين، إلا أن كبار القادة الإسرائيليين كانوا متفائلين بعد ذلك الاجتماع المغلق.

حيث يشير الموقع إلى أن ذلك الاجتماع قد أسفر عن تفاهمات استراتيجية مهمة تتغلب بأهميتها على الاتفاق النووي الإيراني، فقد أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن ارتياحه لنتائج الاجتماع، قائلا بأنه يشعر بالاطمئنان من الالتزام بأمن إسرائيل المعرب عنه في هيلسنكي،  وفي مقابلة أجراها موقع أخبار إسرائيل مع السفير الإسرائيلي السابق في الولايات المتحدة (مايكل أورين) وترجمها راديو روزنة، أفاد أورين بأن السبب الحقيقي للتفاؤل من الاجتماع الذي تم يعود إلى إبداء بوتين تأييده لإخراج إيران بكامل نفوذها من كافة الأراضي السورية وليس فقط من المناطق القريبة من الحدود مع إسرائيل.

اقرأ أيضاً..اسرائيل تهدد بتصفية الأسد رداً على أي هجوم ايراني

ولفت أورين إلى أن الكرملين يمكن أن يصبح شريكًا أساسيًا في الجهود المبذولة لإخراج الحرس الثوري الإيراني والمجموعات الموالية له والمتمثلة بشكل رئيسي في حزب الله اللبناني؛ من سوريا بالكامل، وأضاف أورين في مقابلته "اجتماع الرئيس ترامب مع بوتين سيؤثر على روسيا؛ للعمل على استقرار المنطقة وإنهاء الوجود العسكري الإيراني في سوريا، وأعتقد أن بوتين يمكنه أن يلعب دورًا مهماً في الهدف الأساس الذي تسعى إليه إسرائيل، والمتمثل بإنهاء التواجد العسكري الإيراني من سوريا بشكل كامل وليس من المنطقة الحدودية القريبة من إسرائيل فحسب، بل الانسحاب الكامل للقوات الإيرانية من سوريا ".

قد يهمك..محلل عسكري :أي حرب مع اسرائيل في المنطقة هو إنتحار

واعتبر أورين أنه من مصلحة روسيا إعادة بناء سوريا بدون وجود قوات عسكرية إيرانية "أعتقد أنه كان هناك شيء من التقاء المصالح في المراحل المبكرة من الحرب الأهلية السورية، حيث كان هناك تقسيم للعمل، بين القوى المختلفة في سوريا، فكانت روسيا توفر القوة الجوية، والنظام وإيران يوفران العامل البشري على الأرض"، وكشف أورين عن رسالة إسرائيلية وجهت إلى روسيا، لخصها في مقابلته بالقول؛ بأنه "ومع انتهاء الحرب في سوريا، أعتقد أن بوتين يرى أنه من مصلحته أيضاً سحب القوات الإيرانية من الأراضي السورية، الروس لديهم مصلحة في تحقيق الاستقرار في سوريا، فهم (الروس) يريدون بدء عملية إعادة الإعمار، ونحن وجهنا رسالتنا للروس والمتمثلة بأن إيران ما دامت تعمل على ترسيخ نفسها عسكريًا في سوريا وتحويل حدودنا السورية إلى حدود معادية بشكل نشط، فلن يكون هناك استقرار في سوريا".

وختم قائلا "إن مجرد سحب القوات الإيرانية من الحدود الإسرائيلية ليس مفيداً للغاية، فعندما تمتلك القوات الإيرانية صواريخ يمكن إطلاقها من مسافة تتراوح بين 200 إلى 300 كيلومتر، فهذا هو التهديد الإيراني الرئيسي في سوريا، ببساطة؛ إبعاد القوات الإيرانية من الحدود لن يكفي".