رئاسة النظام السوري تعلن عن إصابة أسماء الأسد بسرطان الثدي

أخبار ٠٨ أغسطس ٢٠١٨ |روزنة
 أعلنت اليوم الأربعاء، رئاسة الجمهورية في النظام السوري، خبر إصابة أسماء الأسد بسرطان الثدي.
 
 وقالت الرئاسة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن زوجة رئيس النظام السوري، بدأت مرحلة العلاج، وأرفقت رئاسة النظام صورة لبشار الأسد بجانب زوجته، خلال جلسة علاجية.
 
وذكرت في منشورها على موقع فيسبوك "بقوة وثقة وإيمان.. السيدة أسماء الأسد، تبدأ المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكرًا".
 
 
 
وتبلغ أسماء الأسد 43 عامًا، وتنحدر من عائلة "الأخرس" في مدينة حمص، وكانت تقيم مع أسرتها في لندن حيث تحمل الجنسية البريطانية، قبل أن تستقر في سوريا منذ عام 2001 بعد زواجها من الأسد.
 
وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية قالت في تقريرٍ لها العام الماضي، إنه في إحدى الرسائل المسربة من بريد زوجة الأسد الإلكتروني تكتب أسماء لزوجها "إذا بقينا متماسكين معًا، فسنتجاوز هذه المحنة معًا. أحبك".
 
بينما أعدت القناة الألمانية فيلمًا وثائقيًّا بعنوان "أسماء الأسد: وجه الديكتاتورية الجميل" يقدم عرضاً عن كيف لعبت دورًا إيجابيًا في تبديل الصورة السلبية لزوجها بعد اندلاع "الثورة السورية".